إنتاج قياسي لـ «أوبك» خلال أغسطس - البيان

15 دولة تضخ 32.79 مليون برميل يومياً

إنتاج قياسي لـ «أوبك» خلال أغسطس

زيادة الإمدادات من الدول ذات الإنتاج المتقلب بسبب الاضطرابات ــ أرشيفية

ارتفع إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من النفط هذا الشهر إلى أعلى مستوى في عام 2018 مع تعافي إنتاج ليبيا وبلوغ صادرات جنوب العراق مستوى قياسياً، على الرغم من أن تقلص الشحنات الإيرانية بسبب العقوبات الأميركية كبح الزيادة.

وأظهر المسح أمس أن دول المنظمة البالغ عددها 15 دولة ضخت 32.79 مليون برميل يومياً في أغسطس بارتفاع 220 ألف برميل يومياً مقارنة مع القراءة المعدلة لشهر يوليو.

امتثال للتخفيضات

وفي يونيو اتفقت أوبك وروسيا ودول أخرى من خارج المنظمة على العودة إلى مستوى امتثال لتخفيضات إنتاج النفط التي بدأت في يناير 2017 عند 100% بعد استمرار الإنتاج دون المستهدف لأشهر في فنزويلا ودول أخرى قاد مستوى الالتزام إلى أكثر من 160%. وقالت السعودية، التي كانت قد وعدت بزيادة «محسوبة» في إنتاجها، إن القرار سيترجم إلى زيادة في الإنتاج بنحو مليون برميل يومياً. وعلى الرغم من ذلك ارتفع مستوى التزام «أوبك» بتخفيضات الإنتاج إلى 120% في أغسطس من 117% في القراءة المعدلة لشهر يوليو وفقاً لما أظهره المسح.

إنتاج متقلب

وجاءت أكبر زيادة في الإمدادات هذا الشهر من ليبيا، التي ما زال إنتاجها متقلباً بسبب الاضطرابات.

وزاد الإنتاج في حقل الشرارة النفطي، وهو الأكبر في البلاد، بعد إعادة تشغيل محطة تحكم كانت قد أغلقت بسبب اختطاف 2 من العمال، في الوقت الذي ضخت فيه حقول أخرى إمدادات إضافية من الخام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات