الصناديق السيادية تسحب 5.7 مليارات دولار من الأسواق العالمية

سحبت صناديق الثروة السيادية 5.7 مليارات دولار من استراتيجيات الأسهم والسندات التي يديرها مديرو أصول خارجيون في الربع الثاني من العام مع تراجع الأسواق المالية بفعل التوترات التجارية.

وأظهرت بيانات من «إي، فستمنت للأبحاث» أمس أن استردادات المستثمرين السياديين من مديري الأصول المستقلين تمضي بلا هوادة منذ الربع الثالث من 2014 باستثناء تدفق متواضع بلغ 567.9 مليون دولار في الربع الأول.

وتوضح أرقام إي. فستمنت أن أكبر استردادات الربع الثاني جاءت من استراتيجيات الأسهم الأميركية والعالمية الخاملة.

وفقدت صناديق الأسهم الأميركية الخاملة 2.52 مليار دولار في حين فقدت استراتيجيات الأسهم العالمية الخاملة 1.12 مليار.

وكانت أسهم العالم ختمت النصف الأول من 2018 مستقرة بعد أن صعدت الولايات المتحدة حربها التجارية مع شركائها التجاريين الرئيسيين مما دفع المستثمرين إلى العزوف عن المخاطرة.

تعليقات

تعليقات