الليرة التركية تتراجع بنسبة 19% في يوم واحد مقابل الدولار - البيان

الليرة التركية تتراجع بنسبة 19% في يوم واحد مقابل الدولار

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة مضاعفة الرسوم المفروضة على واردات الولايات المتحدة من منتجات الصلب والألومنيوم التركية، في ظل تدهور العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن.

وكتب الرئيس الأميركي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "وافقت توا على مضاعفة الرسوم على واردات الصلب والألومنيوم من تركيا نظرا للتراجع السريع في قيمة الليرة التركية أمام دولارنا القوي للغاية. الآن ستكون الرسوم على الألومنيوم 20% وعلى الصلب 50%. علاقتنا بتركيا ليست جيدة في الوقت الراهن."

كانت إدارة الرئيس ترامب فرضت رسوما بنسبة 10% على واردات الألومنيوم و25% على واردات الصلب من دول العالم، بما في ذلك تركيا منذ حزيران/يونيو الماضي، وهو ما أثار غضب شركائها التجاريين الرئيسيين.

تشهد العلاقات الأميركية-التركية تدهورا ملحوظا خلال الشهور الأخيرة بسبب العديد من نقاط الخلاف بين الجانبين، بما في ذلك الخلافات بشأن الملف السوري، وازداد تدهور العلاقات بعد اعتقال السلطات التركية لقس أميركي قبل أسابيع.

جاء إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب مضاعفة الرسوم على منتجات الصلب والألومنيوم التركية، في الوقت الذي يعقد فيه بيرت ألبيرق وزير مالية تركيا وصهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤتمرا صحفيا في إسطنبول للإعلان عن النموذج الاقتصادي الجديد لتركيا، مع تراجع الليرة التركية أمام اليورو والدولار إلى مستويات قياسية.

 

اقرأ أيضا:

ترامب يعلن "مضاعفة" الرسوم على الصلب والالمنيوم التركيين

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات