محللون: أي رسوم صينية على الغاز الأميركي ستغير وجه الصناعة - البيان

محللون: أي رسوم صينية على الغاز الأميركي ستغير وجه الصناعة

هددت الصين بفرض رسوم على وارداتها من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة بنسبة 25%.

وبما أن الصين هي ثاني مستورد في العالم للغاز الطبيعي المسال (بعد اليابان) وفي طريقها لتكون أكبر مستورد، فإن هذه الرسوم إذا ما صارت أمراً واقعاً فسوف تغير شكل صناعة الغاز المسال في العالم، وفق ما توقعه محللون اقتصاديون.

وأثار إدخال واردات الغاز الطبيعي الصينية من أميركا في الحرب التجارية بين البلدين دهشة المحللين، في الوقت الذي أجّلت فيه بكين خطوة إدراج الوقود ضمن حرب الرسوم الجمركية.

وتنظر الصين إلى الغاز الطبيعي المسال على أنه جزء من جهودها السياسية للحد من تلوث الهواء وتحسين صورتها العالمية في هذا الصدد.

غير أن الأمور تغيرت منذ بداية حرب الرسوم الجمركية مع الولايات المتحدة. وقال هوجو برينان، المحلل الأول للشؤون الآسيوية في مؤسسة فيريسك مابلكروفت الاستشارية، إن الصين إذا طبقت تلك الرسوم فستكون ضربة قوية لصناعة الغاز في الولايات المتحدة وأجندة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للهيمنة على صناعة الطاقة.

وأضاف أن الطلب الصيني على الغاز الطبيعي المسال يؤدي إلى توقعات بازدهار موانئ تصدير الغاز على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات