الذهب يستقر مع تمسك اليوان بمكاسبه أمام الدولار

استقر الذهب أمس، بعد مكاسب استمرت جلستين مع ارتفاع مؤشر الدولار، الذي أثر سلباً على الزخم الصعودي، لكن المعدن النفيس تلقى بعض الدعم من مكاسب اليوان.

وارتبط الذهب ارتباطاً كبيراً باليوان في الأسابيع الأخيرة، حيث تمثل العملة الصينية مؤشراً للمخاوف المتعلقة بالتوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وتماسك اليوان أمام الدولار مع استمرار حذر المراهنين على صعود العملة الأميركية من تحركات محتملة في السياسات، بهدف تحقيق الاستقرار للعملة الصينية.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1214.51 دولاراً للأوقية (الأونصة) خلال التعاملات بعدما صعد 0.2% في الجلسة السابقة.

وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1222.50 دولاراً.

وقالت الصين أول من أمس، إنها ستفرض رسوماً بنسبة 25 % على واردات أميركية قيمتها 16 مليار دولار رداً على رسوم أميركية بالقيمة نفسها.

وقالت واشنطن أول من أمس إنها ستفرض عقوبات جديدة على روسيا بعدما تأكدت أن موسكو استخدمت غاز أعصاب ضد عميل روسي سابق وابنته في بريطانيا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 % إلى 15.46 دولاراً للأوقية، في حين زاد البلاتين 0.9% إلى 833.99 دولاراً للأوقية.

وصعد البلاديوم 0.3% إلى 902.25 دولار للأوقية، بعدما بلغ أدنى مستوياته في أكثر من أسبوعين في الجلسة السابقة.

تعليقات

تعليقات