«حرب الرسوم» تضرب مؤشرات الأسهم العالمية

تصاعدت حرب الرسوم الجمركية بين الولايات المتحدة والصين وأعلنت الولايات المتحدة بدء تحصيل رسوم 25% على واردات صينية أخرى بقيمة 16 مليار دولار في 23 أغسطس الجاري فيما سارعت بكين بالرد وأعلنت فرض رسوم إضافية 25 % على واردات من السلع الأميركية بنفس القيمة.

وتضررت الأسواق العالمية من بدء الموجة الثانية من «حرب الرسوم» وكذلك من نتائج مخيبة للشركات.

وهبط داو جونز 0.05% وستاندرد آند بورز 0.06% وانخفض ناسداك 0.05%.

وتراجعت الأسهم الأوروبية مع إعلان نتائج أعمال لم تسهم في رفع المعنويات التي تراجعت بسبب التوترات التجارية.

ونزل مؤشر ستوكس 0.3% وكانت أكبر الخسائر في فرانكفورت حيث فقد مؤشر داكس 0.04 %.

وانخفضت الأسهم اليابانية وهبط مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو 0.1% .

وأعلن مكتب الممثل التجاري الأميركي قائمة نهائية للرسوم تستهدف 279 سلعة صينية وتستهدف القائمة سلعاً قيمتها 16 مليار دولار.

وبعد القائمة الجديدة يرتفع إجمالي قيمة الواردات الصينية التي تواجه رسوماً نسبتها 25% إلى نحو 50 مليار دولار.

وقالت وزارة التجارة الصينية إن بكين قررت فرض رسوم إضافية 25% على واردات من السلع الأميركية قيمتها 16 مليار دولار تشمل النفط ومنتجات الصلب والسيارات والمعدات الطبية.

وسجلت الصين ارتفاعاً في صادراتها فاق التوقعات في يوليو في حين لم يتراجع العجز التجاري مع الولايات المتحدة سوى بقدر طفيف.

تعليقات

تعليقات