ترامب يهدد بعقوبات ضخمة ضد السيارات الأوروبية وبروكسل تتوعد

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض «عقوبات ضخمة» على واردات بلاده من السيارات الأوروبية، وردت مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة سيسيليا مالمستروم أمس بأن التكتل سيرد في حال فرض الرئيس الأميركي الرسوم التي وصفتها بالكارثية.

وأوضحت مالمستروم قائلة: «نحن نعكف على إعداد قائمة من الإجراءات المضادة»، فيما تدرس واشنطن فرض رسوم على السيارات بعد فرضها رسوماً على واردات الألمنيوم والفولاذ، مضيفة أن اتخاذ «خطوات مماثلة بشأن السيارات سيكون كارثياً».

وقال ترامب: إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي تقديم تنازلات تجارية، وإلا فإن واشنطن يمكن أن تفرض «عقوبة ضخمة» مع التفكير في فرض رسوم على وارداتها من السيارات الأوروبية.

كما هاجم ترامب الاتحاد الاوروبي بسبب فرضه غرامة قياسية بقيمة 4,3 مليار يورو على شركة «غوغل» بتهمة الاحتكار في استخدام أنظمة أندرويد الخاصة بالهواتف والألواح المحمولة.

وقال ترامب في تغريدة «الاتحاد الاوروبي فرض غرامة بخمسة مليارات دولار على إحدى أكبر شركاتنا، غوغل. لقد استغلوا فعلا الولايات المتحدة، لكن ذلك لن يستمر».

وقبل أسبوع من محادثات محتملة مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في واشنطن، قال ترامب: إن السيارات ملف كبير على مائدة المحادثات مع أوروبا، إذا لم يوافق الاتحاد على ما يرى ترامب أنه اتفاق عادل.

وأشارت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إلى أن الولايات المتحدة ما زالت تراجع الرسوم على السيارات المستوردة، وأن واشنطن تبقي على هذا الخيار مطروحاً.

وأضافت «مؤكد أن هذا خيار مطروح يفكر فيه الرئيس لكن عملية التحقيق ما زالت مستمرة الآن».

ويقترح ترامب فرض رسوم على واردات الولايات المتحدة من السيارات بنسبة تصل إلى 20%، حيث يستهدف زيادة إنتاج السيارات على الأراضي الأميركية.

طباعة Email