«إس آند بي» تستبعد تأثير العقوبات على إيران في دول المنطقة

قالت وكالة إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية، إن الجدارة الائتمانية السيادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حافظت على استقرارها إلى حد كبير منذ نشر التقرير السابق في يناير 2018.

واستبعد التقرير النصف سنوي للوكالة بعنوان «توجهات التصنيفات السيادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمنتصف العام 2018»، بأن يكون لإعادة فرض الولايات المتحدة الأميركية للعقوبات على إيران أي تداعيات خطرة على دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نظراً للعلاقات المالية والتجارية المحدودة جداً بين إيران وبقية دول المنطقة.

وتصنف الوكالة 7 حكومات من أصل 13 حكومة سيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدرجة BBB أو أعلى.

واستقر متوسط التصنيف السيادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى حد كبير مقترباً من الدرجة BBB-، على الرغم من أن المتوسط الموزون بالناتج المحلي الإجمالي أقرب إلى الدرجة BBB.

وقالت الوكالة إن الفجوة بين متوسط التصنيفات الموزونة وغير الموزونة اتسعت مرة أخرى بسبب الانتعاش في أسعار النفط، والذي من المرجح أن يدعم الناتج المحلي الإجمالي للدول الخليجية المُصدّرة للنفط.

طباعة Email