الديون العالمية 164 تريليون دولار والبنك الدولي يحذر من مخاطرها

حذّر البنك الدولي من أن الديون العالمية أصبحت مصدر قلق كبير بسبب ترسخ دورة تشديد السياسة النقدية العالمية.

وقالت الرئيس التنفيذي للبنك الدولي كريستالينا جورجيفا في مقابلة مع تلفزيون «بلومبرج» في سنغافورة، أمس، إنه «بعد عقد من اتباع أسعار الفائدة المنخفضة فإن دَين الشركات والدَين العام في العديد من البلاد تضخم إلى 164 تريليون دولار». وأضافت أنه مع ارتفاع معدلات الفائدة يجب أن يكون التركيز على القدرة على تحمل الديون بشكل أقوى.

وتتعرض البنوك المركزية العالمية لضغوط من أجل اتباع سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في رفع معدلات الفائدة بشكل أسرع من التوقعات السابقة، وهو الأمر الذي يُشكل ضغوطاً خاصة على الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية.

تعليقات

تعليقات