كأس العالم 2018

أسواق المال العالمية تتجاهل الحرب التجارية و«نيكاي» يرتفع للمرة الأولى في أسبوع

تأرجح النفط في تعاملات متوترة بعد فرض الرسوم

تأرجحت أسعار النفط، أمس، في سوق اتسم بالتوتر مع تطبيق الولايات المتحدة مجموعة من الرسوم الجمركية على بضائع صينية، في إجراء دفع بكين إلى الرد برسوم مماثلة تشمل وارداتها من الخام الأميركي.

وهبطت أسعار النفط في التعاملات المبكرة أمس مع تراجع أسواق الأسهم.

لكن بحلول الساعة 05:28 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 13 سنتاً، أو ما يعادل 0.2%، عن التسوية السابقة إلى 73.07 دولاراً للبرميل.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت ستة سنتات، أو ما يعادل 0.1 %، إلى 77.33 دولاراً للبرميل.

ويخيم النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين بظلاله على أسواق النفط.

وفرضت واشنطن رسوماً جمركية على سلع صينية من الساعة 04:01 بتوقيت غرينتش أمس.

وقالت الصين إنها سترد على تلك الرسوم، وأجلت موانئ صينية كبرى بالفعل تخليص بضائع قادمة من الولايات المتحدة وفقاً لما ذكرته عدة مصادر.

وفي إطار رد الفعل الانتقامي، هددت بكين بفرض رسوم جمركية نسبتها 25% على واردات الخام الأميركية على الرغم من أنها لم تحدد موعداً لذلك.

ويبلغ حجم شحنات الخام الأميركية إلى الصين نحو 400 ألف برميل يومياً بقيمة تصل إلى مليار دولار شهرياً بالأسعار الحالية. ومن شأن فرض الرسوم الجمركية عليها أن يفقد الخام الأميركي تنافسيته في الصين.

الأسهم العالمية

وتجاهلت أسواق المال العالمية الحرب التجارية بتصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وفتحت الأسهم الأوروبية مرتفعة أمس.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 %، بينما زاد المؤشر داكس الألماني ذي الثقل التصديري 0.1% فقط.

كما ارتفعت أسواق الأسهم الصينية في التعاملات المتأخرة بعد خسائر في البداية قادتها إلى قرب أدنى مستوى في عامين خلال الجلسة الصباحية.

وارتفع المؤشر نيكاي الياباني للمرة الأولى في أسبوع التداول مع تشجع المستثمرين بفضل المكاسب التي حققتها الأسهم الصينية وتغطية مراكز مدينة بعد التذبذب الذي تبع دخول الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع صينية حيز التنفيذ.

وأغلق المؤشر نيكي مرتفعاً 1.1% إلى 21788.14 نقطة، منهياً موجة خسائر استمرت أربعة أيام. وانخفض المؤشر 2.3% على أساس أسبوعي.

ودخلت الرسوم الجمركية الأميركية على أكثر من 800 سلعة صينية بقيمة 34 مليار دولار حيز التنفيذ الساعة 04:01 بتوقيت غرينتش. وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أن الولايات المتحدة قد تستهدف في نهاية المطاف سلعاً صينية بأكثر من 500 مليار دولار.

ويعادل ذلك الرقم تقريباً إجمالي حجم الواردات الأميركية من الصين العام الماضي.

وشملت قائمة الرابحين أمس سهم تي.دي.كيه الذي قفز 5.2%، وأدفانتست 3.6%، وتويوتا 1.1%، وهوندا 1.4%.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.9% إلى 1691.54 نقطة.

تعليقات

تعليقات