واشنطن تنفي نيتها الانسحاب من منظمة التجارة

كندا ترد على ترامب برسوم انتقامية

ردت كندا على فرض إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوماً جمركية على واردات الصلب والألمنيوم الكنديين برسوم انتقامية بقيمة 16.6 مليار دولار كندي (12.6 مليار دولار أميركي) على منتجات أميركية.

وأكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للرئيس ترامب في اتصال هاتفي مساء أول من أمس أن اوتاوا «لم يكن لديها خيارات أخرى سوى الإعلان عن إجراءات بالمثل رداً على الرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على الصلب والألمنيوم منذ الأول من يونيو 2018».

وقال مكتب ترودو عند إعلانه عن الاتصال الهاتفي إن الأخير وترامب «اتفقا على البقاء على اتصال وثيق في المستقبل». وفرضت الرسوم الكندية التي تدخل حيز التنفيذ اليوم الأحد على الصلب والألمنيوم الأميركيين وكذلك المشروبات الروحية والكاتشاب وعصير البرتقال والسفن الشراعية والمحركات وأجهزة جز العشب.

وتتراوح الرسوم الجمركية الكندية بين 10 و25%، وتعادل تلك التي فرضتها إدارة ترامب على الصلب والألمنيوم. وأكدت فريلاند أن «كندا لن تقوم بتصعيد الوضع لكنها لن تتراجع». وفي الأشهر الأخيرة، أشعل الرئيس ترامب نزاعاً تجارياً بفرضه رسوماً جمركية على منتجات كندية وأوروبية وصينية، معتبراً أن التجارة الدولية تعاني من خلل وليست في صالح الولايات المتحدة.

في تطور آخر نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة نيته سحب الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية التي كان قد وصفها في الماضي بأنها «غير عادلة».

ورداً على سؤال عن معلومات نشرتها صحف حول نيته الانسحاب من المنظمة، قال ترامب على متن الطائرة الرئاسية «لا أعتزم الانسحاب» منها.

طباعة Email