واشنطن تفرض رسوماً وبكين ترد بالمثل

الحرب التجارية تشتعل بين أميركا والصين

أعلنت وزارة التجارة الصينية أمس، فرض رسوم جمركية فورية على كمية من واردات الصين من الولايات المتحدة رداً على قرار الإدارة الأميركية فرض رسوم على كمية من وارداتها من الصين بقيمة 50 مليار دولار. وقالت وزارة التجارة إن الصين ستفرض إجراءات ضريبية (رسوم جمركية) فورية بنفس حجم وبنفس قوة الرسوم الأميركية المفروضة على السلع الصينية.

وأضافت الوزارة: «نأسف بشدة لعدم احترام الولايات المتحدة للتوافق القائم وإشعالها حرباً تجارية.. الخطوة الأميركية لن تضر فقط بالمصالح الثنائية، لكنها تنسف نظام التجارة العالمي». ودعت الصين كل دول العالم إلى تحرك مشترك ضد «السلوك العدواني القديم» للولايات المتحدة. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن فرض رسوم كبيرة على واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار.

وقال ترامب، الذي أدى موقفه المتشدد بشأن التجارة إلى مشادة مع حلفائه، في بيان إنه سيفرض رسوما جمركية بنسبة 25% على قائمة من الواردات لها أهمية استراتيجية من الصين، كما تعهد بمزيد من الإجراءات إذا ردت بكين.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستسعى لرسوم إضافية إذا انخرطت الصين في إجراءات انتقامية، مثل فرض رسوم جديدة على السلع الأميركية، أو المنتجات الزراعية، أو إقامة حواجز غير جمركية أو اتخاذ إجراءات عقابية بحق المصدرين الأميركيين أو الشركات الأميركية العاملة في الصين.

وقد انعكست التوترات الاقتصادية على مؤشرات الأسهم الأميركية التي فتحت على انخفاض أمس، وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 0.82% ونزل ستاندرد اند بورز 500 بنسبة 0.31% وهبط ناسداك 0.22%.

تعليقات

تعليقات