25 % نمو كلفة وقود الشحن 2020

ذكرت وود ماكنزي للاستشارات في تقرير، أن كلفة وقود الشحن إلى الأسواق العالمية من المرجح أن ترتفع بمقدار 25%، أو ما يعادل 24 مليار دولار، عام 2020 عندما يبدأ العمل بقواعد جديدة تفرض قيودا على مكون الكبريت في الوقود.

وسيكون السبب في زيادة التكاليف هو تغيير القواعد على نحو سيضطر جزء من أسطول الشحن العالمي إلى التحول لاستخدام أنواع الوقود التي بها نسبة أقل من الكبريت مثل زيت الغاز البحري وزيت الوقود منخفض الكبريت نظرا لارتفاع تكلفتها.

وقال أيان موات كبير الباحثين لدى وود ماكنزي، إن التحول إلى زيت الغاز البحري حل أعلى كلفة، والالتزام الكامل من المحتمل أن يجعل أسعار الشحن تزيد ربما بنحو دولار للبرميل. وذكرت وود ماكنزي أن «السيناريو الأساسي» هو لزيادة في التكلفة تصل إلى 24 مليار دولار في 2014 مقارنة مع فاتورة إجمالية لوقود الشحن في الأسواق العالمية بنحو 100 مليار دولار حاليا.

وأضافت أنه إذا لم تضف أي ناقلات أجهزة غسل الغاز، التي تسمح للسفن بالاستمرار في حرق زيت الوقود الأرخص المرتفع الكبريت، وإذا التزمت السفن بالقواعد بشكل كامل، فقد تصل الزيادة إلى 60 مليار دولار.

تعليقات

تعليقات