بكين ترد على ترامب: لن نركع للتهديدات

النزاع الصيني الأميركي يصل إلى نقطة الغليان

القلق يسيطر على المتعاملين في بورصة نيويورك التي دفعت ثمن النزاع | أ. ب

وصل التوتر التجاري المتصاعد بين الصين والولايات المتحدة، إلى نقطة الغليان، بعد أن أعلنت بكين أمس، عن خطط لفرض رسوم استيراد على سلع أميركية إضافية، تصل قيمتها إلى 50 مليار دولار، مثل فول الصويا والسيارات والطائرات الصغيرة، في مبارزة تجارية متصاعدة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأطل الرئيس الأميركي بتغريدة عبر «تويتر» أمس، اعتبر فيها أن الولايات المتحدة «ليست في حرب تجارية مع الصين». وأضاف: «تلك الحرب خسرها أشخاص حمقى، وغير أكفاء، كانوا يمثلون الولايات المتحدة منذ أعوام كثيرة». وأضاف: «نحن الآن لدينا عجز تجاري بقيمة 500 مليار دولار سنوياً، وسرقة ملكية فكرية بقيمة 300 مليار دولار أخرى. لا نستطيع أن ندع هذا يستمر».

وردت وزارة الخارجية الصينية بقولها: «لا يجب على الجانب الأميركي محاولة تهديد الصين بطريقة لدفعها إلى التنازل. يجب أن نتبادل الأخذ والعطاء، بدلاً من تهديد الآخرين بطريقة لا معنى لها». وأكدت أن أي محاولة لإركاع الصين من خلال التهديدات والتخويف، لن تنجح أبداً.

وأعدت وزارة التجارة الصينية، لائحة تضم 106 سلع ستخضع لرسوم بنسبة 25 %، بدون أن تحدد موعداً لدخول القرار حيز التنفيذ.

ومع تصاعد التوتر، دفعت الأسواق العالمية ثمناً مباشراً، حيث تراجعت جميع المؤشرات الأميركية والأوروبية بنسبة 2 % و0.1 % على التوالي.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

تعليقات

تعليقات