#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أسهم أميركا تهوي بعد استقالة مستشار ترامب

جاري كوهن

هبطت الأسهم الأميركية في بداية تعاملات أمس، إذ هوى مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 1%، بعد أن أثارت استقالة جاري كوهن، المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، والداعم لحرية التجارة مخاوف، من أن ترامب قد يمضي قدماً في تهديده لفرض تعرفات جمركية كبيرة على واردات المعادن ويشعل حرباً تجارية عالمية.

وهبط المؤشر القياسي 1.16%، بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 23.65 نقطة بنسبة 0.87%، وانخفض مؤشر ناسداك المجمع 0.81%.

وتأتي استقالة جاري كون، وهو مصرفي في وول ستريت كان من المخططين الرئيسين للإصلاح الضريبي في عام 2017، بعد أن أعلن ترامب أنه سيفرض رسوماً عالية على واردات الصلب والألمنيوم، في خطوة قد تضر بحليفتيها كندا والمكسيك. وكانت تكهنات بشأن احتمال رحيل كون ترددت عقب إعلان ترامب عزمه فرض الرسوم التي يعارضها كون.

وقال ترامب إنه سيتخذ قراراً قريباً بشأن تعيين مستشار اقتصادي جديد خلفاً لكون.

وفي مؤشر جديد إلى ضعف فاعلية سياسات ترامب الاقتصادية، قفز العجز التجاري الأميركي إلى أعلى مستوى في أكثر من تسع سنوات في يناير، واتسع العجز المسجل مع الصين بشكل حاد. وقالت وزارة التجارة الأميركية، أمس، إن العجز التجاري قفز 5% إلى 56.6 مليار دولار، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2008.

وقفز العجز التجاري مع الصين، وهي قضية ذات حساسية سياسية، 16.7% إلى 36 مليار دولار، مسجلاً أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2015. وصعد العجز المسجل مع كندا 65% إلى أعلى مستوياته في ثلاث سنوات عند 3.6 مليارات دولار.

تعليقات

تعليقات