العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسهم الأميركية ترتفع وتفاؤل بشأن قانون الضرائب

    صعدت مؤشرات الأسهم الأميركية عند الفتح أمس مع تفاؤل المستثمرين بشأن إقرار مشروع قانون لإصلاح الضرائب طال انتظاره بحلول نهاية العام.

    وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول ببورصة وول ستريت مرتفعاً 130.85 نقطة أو ما يعادل 0.53 بالمئة إلى 24639.51 نقطة.

    وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقاً 12.60 نقطة أو 0.48 بالمئة إلى 2664.61 نقطة في حين ارتفع المؤشر ناسداك المجمع 25.65 نقطة أو 0.37 % إلى 6882.18 نقطة.

    وتراجعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة أمس تحت وطأة أنباء مخيبة للآمال من شركتي الأزياء اتش اند ام وفيراجامو واستمرار الأداء الضعيف لبعض أسهم البنوك.

    ودفعت أسهم البنوك المؤشر الأوروبي للانخفاض أكثر من غيرها في ظل استمرار الضغوط على القطاع بعد يوم من إبقاء البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا المركزي على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير.

    وارتفع مؤشر قطاع الاتصالات، الأسوأ أداءً في أوروبا هذا العام، 0.2%. وقفز سهم تيلي 2 أكثر من 4% بعد أن اتفقت على بيع نشاطها الهولندي إلى دويتشه تليكوم.

    كما تراجعت الأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أسبوع أمس مع استمرار موجة الخسائر في أسهم شركات الهاتف المحمول بفعل بواعث القلق من احتدام المنافسة بعد قول مجموعة راكوتن للتجارة الإلكترونية إنها تريد أن تصبح رابع شركة اتصالات لاسلكية في البلاد.

    وانخفض المؤشر نيكاي القياسي 0.6%، مستقياً الاتجاه من الأداء الضعيف للأسهم الأميركية الليلة قبل الماضية، ليسجل 22553.22 نقطة في أدنى إغلاق له منذ السابع من ديسمبر، وعلى مدار الأسبوع فقد نيكاي 1.1%، وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.8% إلى 1793.47 نقطة.

    طباعة Email