العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «بتكوين» تتجاوز 7 آلاف دولار وسط تحذيرات من «فقاعة»

    تجاوزت قيمة عملة بتكوين الرقمية 7 آلاف دولار، أمس، للمرة الأولى، محطمة رقماً قياسياً جديداً في أقل من شهر وفق ما ذكرته «بلومبرغ».

    وارتفع سعر «بتكوين» 7.1% إلى 7045.46 دولاراً قبل أن تعود إلى 6977.40 دولاراً في لندن صباح أمس. وبلغت نسبة ارتفاع العملة الإلكترونية نحو 640% خلال العام الجاري وتصل إجمالي قيمة ودائعها حالياً إلى أكثر من 100 مليار دولار.

    واكتسبت العملة الرقمية زخماً جديداً في الأسبوع الجاري بعد إعلان مجموعة سي ام اي، أكبر مجموعة في العالم لتجارة العملة، طرح عملات إلكترونية آجلة بحلول نهاية العام الجاري، بسبب ارتفاع الطلب من العملاء.

    ويقول خبراء إن هذا الارتفاع السريع في سعر العملة الرقمية يشير إلى «فقاعة» تهدد المتعاملين عليها بخسائر فادحة.

    وقال لقمان اوتونجا المحلل في فوركس تايم انه من الملاحظ ببساطة أن عملة بيتكوين مرنة جداً في مواجهة الآراء السلبية نحوها. وحذرت شركة تيميز تريدنج من أن مجموعة سي ام اي تخضع لضغوط العملاء وتوافق على أداة مالية عالية المخاطر وغير منظمة ولها تاريخ سابق في الاحتيال والتلاعب. وأضاف اوتونجا أن الأدوات المالية التي تنوي سي ام اي طرحها تذكرنا بالتزامات المديونية التي نشأت خلال الأزمة المالية.

    وقال تيري دافي رئيس تنفيذي سي ام اي رداً على سؤال من تلفزيون بلومبرغ إذا ما كان قلقاً بشأن الفقاعة، أن وظيفة شركته هي إدارة المخاطر، وليس تقرير سعر المنتج المالي.

    انقسم الكثير من المحللين والخبراء حول العالم بشأن العملة الرقمية «بتكوين»، فالبعض يراها احتيالاً وبوابة لعمليات غير مشبوهة فيما يراها ثورة تكنولوجية ومالية، وجذب استخدامها قراصنة الإنترنت وعمليات غسل الأموال والشركات العادية أيضاً ولكن الصين حظرت التعامل بها.

    يأتي ذلك مع ظهور تكنولوجيا «بلوك تشين» التي يتم التداول على العملات الرقمية من خلالها، وهي منصة آمنة يتوقع خبراء أن تحدث ثورة رقمية في التعاملات، ونشرت «كريستيان ساينس مونيتور» تقريراً عن «البتكوين» وما يحيط بها من مخاوف احتيال وآمال استثمارية.

    طباعة Email