رفاهية عالم الطيران والإبحار في يخت واحد

يخت أم طائرة..؟

في عالم مصمم اليخوت جورج لوسيان، لا تستغرب إذا كان الجواب هو كلاهما معاً!

فقد صمم لوسيان، الذي يتخذ من موناكو مقراً له، يخت «Dare to dream» أي «تجرأ على الحلم» ليدمج ما بين نوعين من الرفاهية، رفاهية عالم الطيران والإبحار معاً. وفق ما ذكرته شبكة «سي ان ان» على موقعها الإلكتروني.

ومن المتوقع أن يحدث تصميم لوسيان الاستثنائي ثورة في عالم تصميم اليخوت، رغم أنه يستوحي تصاميمه من تصميم اليخوت الفاخرة القديمة، التي نقلت المسافرين عبر المحيط الأطلسي في مطلع القرن الماضي.

وتم تصميم اليخت بمساحات كافية من أجل أن يتسع لطائرة على سطحه. ويبلغ طول اليخت 140 متراً، ويتسع لـ12 ضيفاً. ويبلغ طول الطائرة 100 متر، وستسمح لركاب اليخت بالاستمتاع بمشاهد مختلفة أثناء الإبحار.

وتسمى الطائرة بـ «الألماسة الطائرة» وتتسع لشخصين، فضلاً عن احتوائها صالون عشاء وكوكتيلات وغرفة استرخاء.

ويستطيع الركاب ترك اليخت وقضاء بضعة أيام في الطائرة محلقين فوق المحيط قبل عودتهم إلى سطح السفينة.

يقول لوسيان: إن التصميم استُوحي من السفن الكبيرة التي كانت تنقل الركاب عبر الأطلسي بطريقة فاخرة ورومانسية بمطلع القرن الماضي.

ويرى لوسيان أن الأناقة والهدوء التي كانت تتمتع بها سفن القرن العشرين لم تعد موجودة، ويأمل أن يوفر يخته شعور الأناقة القديمة تلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات