أقل مستوى للبطالة الأميركية في 16 عاماً.. ومؤشر «داوجونز» يحلّق

فتح مؤشر داو جونز عند مستوى قياسي مرتفع في بورصة وول ستريت أمس، كما صعد المؤشران ستاندرد آند بورز 500 وناسداك بعدما أظهرت بيانات ارتفاع عدد الوظائف الأميركية أكثر من المتوقع في يوليو وزيادة الأجور بما يشير إلى تحسن سوق العمل.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 62.7 نقطة أو 0.28% إلى 22088.8 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 5.33 نقطة أو 0.21% إلى 2477.49 نقطة. وصعد المؤشر ناسداك المجمع 10.90 نقاط أو 0.17% إلى 6351.24 نقطة.

وأعلن مكتب إحصاءات العمل الأميركي، أمس تراجع معدل البطالة في الولايات المتحدة خلال يوليو الماضي إلى 4.3% ليعود إلى أقل مستوى له منذ 16 عاماً. وقالت وزارة العمل الأميركية إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة زاد 209 آلاف وظيفة الشهر الماضي. وجرى تعديل نمو الوظائف في يونيو بالرفع إلى 231 ألف وظيفة بدلاً من 222 ألف وظيفة في القراءة السابقة. وارتفع متوسط الأجر في الساعة تسعة سنتات أو 0.3% في يوليو بعد ارتفاعه 0.2% في يونيو. وتلك أكبر زيادة في خمسة أشهر. وزادت الأجور 2.5% في 12 شهراً حتى يوليو بما يماثل الزيادة المسجلة في يونيو.

كان خبراء استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن تزيد الوظائف 183 ألف وظيفة في يوليو وأن ترتفع الأجور 0.3%. وزادت نسبة المشاركة في القوة العاملة، أو نسبة الأميركيين ممن هم في سن العمل ويشغلون وظائف أو على الأقل يبحثون عن وظيفة، 0.1 نقطة مئوية إلى 62.9%. وتتجاوز مكاسب التوظيف المسجلة في يوليو المتوسط الشهري البالغ 184 ألف وظيفة لهذا العام. ويحتاج الاقتصاد إلى توفير ما بين 75 ألفاً و100 ألف وظيفة شهرياً لمواكبة النمو في عدد السكان ممن هم في سن العمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات