بريطانيا تركّز على حماية الوظائف والاقتصاد

أكد وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، أمس، أن حماية الوظائف والاقتصاد البريطاني، ستكون أولويات بريطانيا عند بدء مفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل.

وقال: «وجهة نظري الواضحة - وأعتقد أنها وجهة نظر أغلبية الشعب في بريطانيا - هو أنه يجب أن نولي أولوية لحماية الوظائف وحماية النمو الاقتصادي وحماية الرخاء فيما ندخل المفاوضات ونمضي بها قدماً».

وفي معرض التحدث على هامش اجتماع لوزراء المالية بالاتحاد الأوروبي، لم يعلق هاموند على ما إذا كان يعتقد أنه ينبغي على بريطانيا البقاء في السوق الأوروبية الموحدة.

وفي فبراير الماضي، قالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يعني أن البلاد ستخرج من السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي، كما أن البلاد ستسيطر على قوانينها والهجرة.

وقال هاموند إنه عندما تبدأ المحادثات الرسمية يوم الاثنين، ستكون بريطانيا مستعدة للتفاوض «بحسن نية» وسنتبادل الرؤى «بروح تعاون حقيقي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات