وكالة الطاقة تتوقع زيادة إنتاج النفط عن الاستهلاك 2018

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن من المتوقع أن يفوق نمو إمدادات النفط في العام المقبل زيادة متوقعة في الطلب ستدفع الاستهلاك العالمي فوق 100 مليون برميل يومياً للمرة الأولى.

وقالت الوكالة التي مقرها باريس إن الإنتاج من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول سينمو في 2018 بمثلي وتيرة العام الحالي الذي قررت فيه أوبك و11 دولة شريكة تقييد الإنتاج.

وقالت وكالة الطاقة «فيما يخص إجمالي الإنتاج من خارج أوبك، نتوقع أن ينمو الإنتاج بمقدار 700 ألف برميل يومياً هذا العام».

«في 2018، نتوقع أن ينمو الإنتاج من خارج أوبك بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً وهو ما يفوق بقليل الزيادة المتوقعة في الطلب العالمي». وواصلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت خسائرها بعد نشر التقرير، لتنخفض 64 سنتاً خلال الجلسة إلى 48.08 دولاراً للبرميل.

وما زالت الوكالة تتوقع عجزاً ضمنياً في الإمدادات بالنسبة إلى الطلب في الربع الثاني من العام الحالي. لكنها تقول إن تباطؤ نمو الطلب في الصين وأوروبا على الأخص، وكذلك زيادة الإمدادات، يعنيان أن العجز سيتقلص إلى 500 ألف برميل يومياً مقارنة مع تقدير سابق بواقع 700 ألف. وقالت وكالة الطاقة الدولية «في الواقع، وبناءً على توقعاتنا الحالية لعامي 2017 و2018،.

وفي ضوء التصور الذي يقول إن دول أوبك ستواصل الالتزام باتفاق الإنتاج، فإن المخزونات قد لا تنخفض إلى المستوى المطلوب حتى قُرب نهاية الاتفاق في مارس 2018». وارتفاع الإنتاج من الولايات المتحدة أحد العوامل الرئيسية التي تكمن خلف مستويات المخزون المرتفعة وتقدر وكالة الطاقة أن الإنتاج الأميركي سيواصل النمو بقوة في العام المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات