الصين تعمّق الإصلاح في قطاع الزراعة

أظهرت «وثيقة سياسة» صينية نشرت أمس أن الصين سوف تعمق الإصلاح الهيكلي لجانب العرض في قطاع الزراعة، وذلك لإيجاد قاطرات تنمية جديدة للقطاع.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الوثيقة التي نشرتها اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة أن المشكلات الرئيسية التي تواجه قطاع الزراعة الصيني هي مشكلات هيكلية، وبشكل أساسي في جانب العرض.

ودعت الوثيقة إلى تحسين الهيكلة في قطاع الزراعة وتشجيع الإنتاج «الأخضر» وتوسيع الدائرة الصناعية المتعلقة بقطاع الزراعة ودعم التجديد وتبادل الاستشارات وتعزيز التنمية الريفية المشتركة وتحسين الإصلاحات الريفية. جدير بالذكر أن هذا هو العام الرابع عشر على التوالي الذي تخصص فيه «الوثيقة المركزية رقم 1» للزراعة والمزارعين والمناطق الريفية.

ويطلق اسم «الوثيقة المركزية رقم 1» التقليدي على أول بيان سياسة تصدره السلطات المركزية الصينية في العام، وتعد الوثيقة مؤشراً للأولويات السياسية.

ونقلت «شينخوا» عن الوثيقة أنه خلال التقدم في الإصلاح الهيكلي لجانب العرض في قطاع الزراعة، لابد من ضمان أمن الحبوب على المستوى الوطني. وأضافت الوثيقة أن الإصلاح الهيكلي لجانب العرض في قطاع الزراعة سوف يكون عملية طويلة وصعبة، وتتطلب الإدارة الجيدة للعلاقة بين الحكومة والسوق وأن تكون هذه الإدارة في صالح جميع الأطراف.

وبدأت الصين الإصلاحات الهيكلية في قطاع الزراعة لديها منذ أعوام قليلة. وتراجع إنتاج الصين من الحبوب بشكل طفيف عام 2016 بعد 12 عاماً من الزيادة، وهو ما يعود بشكل جزئي إلى التنظيم الهيكلي. ووصل إجمالي المحصول في 2016 إلى 616 مليون طن تقريباً، وهو ما يقل نحو 5.2 مليون طن (0.8%) عن العام 2015.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات