دايملر: العمال المؤقتون لهم الأولوية في التوظيف قبل اللاجئين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مسؤول بارز في مجموعة دايملر الألمانية للسيارات عن تضاؤل فرص اللاجئين في سرعة التوظيف الدائم لدى المجموعة، التي يقع مقرها في مدينة شتوتجارت، وتشتهر بإنتاج سيارات مرسيدس.

وفي تصريحات لصحيفة «شتوجارتر ناخريشتن» الألمانية الصادرة قال فيلفريد بورت رئيس قسم شؤون العاملين في دايملر، إن «الشركات الكبرى لا يمكنها أن تتحمل وحدها العبء الرئيس للاندماج. وأضاف بورت أن دور الشركات الكبرى في هذا المجال يشبه دور«المنارات»، أما التوظيف على نطاق واسع فيجب أن تتحمله القاعدة العريضة من الشركات.

كانت دايملر قدمت خلال الأشهر الماضية لـ300 لاجئ عروضاً للتدريب تضمنت إلى جانب العمل المشاركة في دورات دراسية لتعلم الألمانية، وأوضح بورت أن هذه العروض تم اعتبارها أنها جسر للاجئين نحو سوق العمل «وليس جسراً» بالضرورة إلى دايملر، لأننا لا نبحث في الوقت الراهن عن عاملين جدد بأعداد كبيرة.

ويعمل لدى دايملر في ألمانيا حالياً أكثر من 170 ألف عامل، وأشار بورت إلى أن العاملين المؤقتين إضافة إلى المتدربين يحظون في الوقت الراهن بالأولوية في التعيين الدائم، وأكد أن الشركة غير عازمة على التخلي عن هذا الالتزام. وتلتقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم رؤساء شركات مبادرة «نحن معاً»، التي تضم شركات كبرى من بينها دايملر، وتقدم هذه المبادرة مشاريع للاجئين.

طباعة Email