«جيه.بي. مورغان» يضيف الصكوك إلى مؤشراته للأسواق الناشئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قرر بنك الاستثمار الأميركي جيه.بي. مورغان إدراج السندات الإسلامية (الصكوك) في مؤشراته للأسواق الناشئة للمرة الأولى في وقت لاحق هذا العام. وسيدرج البنك الذي يدير معظم المؤشرات القياسية الأوسع استخداماً لديون الأسواق الناشئة ثمانية صكوك في باقة مؤشراته بدءاً من الحادي والثلاثين من أكتوبر المقبل.

وقال جيه.بي. مورغان في تقرير بحثي إلى الزبائن اطلعت عليه رويترز إنه اتخذ القرار بعد أن أجرى مراجعة سنوية للحوكمة. والصكوك الثمانية التي سيدرجها البنك في مؤشره (إي إم بي آي جلوبال دايفرسفايد) مقومة بالدولار ومصدرة من تركيا وماليزيا وإندونيسيا.

طباعة Email