انحسار توقعات رفع الفائدة الأميركية يهوي بالدولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

هبط الدولار لأدنى مستوى في سبعة أسابيع مقابل سلة عملات رئيسية أمس، بعد أن أظهر محضر اجتماع لجنة السياسات النقدية التابعة لمجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأميركي» لشهر يوليو الماضي انقسام واضعي السياسات، بشأن رفع سعر الفائدة في الأجل القريب.

ويظهر محضر الاجتماع، الذي نشر أول من أمس أن العديد من واضعي السياسات النقدية قالوا إن أي تباطؤ مستقبلي في وتيرة التوظيف سيتعارض مع أي رفع لسعر الفائدة في الأجل القريب، على الرغم من أن أعضاء لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي أبدوا تفاؤلهم بشكل عام تجاه التوقعات الاقتصادية الأميركية.

ونزل مؤشر الدولار مقابل سلة تضم ست عملات رئيسية إلى 94.385 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ 24 يونيو. وكان آخر مستوى للمؤشر عند 94.514 نقطة، وخسر 1.1%منذ بداية هذا الأسبوع مع انحسار احتمالات رفع أسعار الفائدة هذا العام، في ظل استمرار الضغوط التضخمية.

وصعد اليورو 0.3% مقابل الدولار إلى 1.1320 دولار بعد وصوله لأعلى مستوى في سبعة أسابيع عند 1.13285 دولار.

وفقد الدولار 0.4% أمام العملة اليابانية ليجري تداوله بسعر 99.85 يناً مقترباً بذلك من أدنى مستوى في 7 أسابيع الذي بلغ 99.55 يناً يوم الثلاثاء الماضي.

ومع صعود الين حذر مسؤول بارز معني بالعملة المستثمرين من دفع الين للصعود بسرعة كبيرة، وقال أمس إن اليابان ستتخذ الإجراءات الملائمة إذا حدثت تحركات مفرطة في سوق العملة.

وصعد الجنيه الاسترليني أمام الدولار ليجري تداوله بسعر 1.3065 دولار.

طباعة Email