«نستله» تعلن تباطؤ مبيعات النصفية وتتوقع تحسناً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت نستله أكبر شركة أغذية في العالم تباطؤ نمو المبيعات الأساسية أمس بسبب ضغوط التسعير لكنها قالت إنها تتوقع تحسناً على مدى بقية العام.

وأعادت الشركة تأكيد توقعاتها للعام بأكمله بعد تباطؤ نمو المبيعات «العضوية» المعدلة في ضوء عمليات الاستحواذ والتخارج وتقلبات العملة 3.5% في النصف الأول من 2016 بينما كان متوسط تقديرات المحللين في استطلاع أجرته رويترز أن تنمو 3.8%.

وبعد أن أخفقت الشركة في تحقيق هدفها الطويل المدى لنمو بين خمسة وستة بالمئة لثلاث سنوات تطمح نستله إلى نمو عضوي في 2016 يتماشى مع نسبة 4.2% التي حققتها العام الماضي وإلى تحسين الهوامش والأرباح الأساسية للسهم عند تثبيت سعر الصرف.

وزادت أحجام المبيعات 2.8% في النصف الأول وزادت 2.7% فقط في الربع الثاني من السنة انخفاضاً من 3% في الربع الأول. وأشارت المجموعة إلى الأداء الضعيف في الصين، حيث تستغرق إقالة وحدتها ينلو لحليب الفول السوداني من عثرتها وقتاً.

وقال بول بلوك الرئيس التنفيذي في بيان: نتوقع أيضاً للتسعير الذي بلغ مستويات تاريخية منخفضة في النصف الأول أن يتعافى بعض الشيء في الأشهر المقبلة.

وقالت المجموعة إن صافي الربح تراجع إلى 4.1 مليارات فرنك سويسري «4.27 مليارات دولار» - مقارنة بمتوسط 4.74 مليارات فرنك في الاستطلاع - بسبب تعديل غير نقدي لمرة واحدة يرجع إلى ضرائب مرحلة.

طباعة Email