أسهم أوروبا تنهي موجة خسائر وهبوط نيكاي

متداولون في بورصة نيويورك يتابعون بانفعال حركة مؤشرات الأسهم. رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهت أسهم أوروبا أمس موجة خسائر بدعم من القطاعين المالي والصناعي في حين هبط مؤشر نيكاي الياباني قرب أدنى مستوى في أسبوعين مع صعود الين.

ففي بورصة طوكيو تراجع نيكاي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى إلى قرب أدنى مستوى له في أسبوعين أمس بعد أن تسبب ارتفاع الين في تقليص شهية المستثمرين للمخاطرة ودفعت الأسهم للانخفاض بشكل عام.

وهبط مؤشر نيكاي القياسي 1.6 % ليغلق عند 16486.01 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ الخامس من أغسطس الجاري.

وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.6 % إلى 1290.79 نقطة وانخفض مؤشر جيه.بي.إكس-نيكاي 400 أيضا 1.6 % لينهي امس عند 11614.45 نقطة.

في المقابل، ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس لتنهي موجة الخسائر التي منيت بها في بداية الأسبوع إذ ساعدت المكاسب التي حققتها أسهم الشركات المالية والصناعية القيادية على ارتفاع السوق.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية 0.5 % في التعاملات المبكرة بعدما كان قد هبط في الجلسات الأربع الماضية لكنه ما زال منخفضاً بنحو 7 % منذ بداية العام.

وارتفعت أسهم فيستاس ويند الدنماركية المتخصصة في صناعة توربينات الرياح 12 % بعدما حققت الشركة أرباحاً تشغيلية أكبر من المتوقعة في الربع الثاني ورفعت توقعاتها لعام 2016.

كما قفزت أسهم إن.إن غروب الهولندية للتأمين 5.6 % بعدما سجلت الشركة هبوطاً في الأرباح لم يكن كبيراً بالقدر الذي كان يخشاه بعض المحللين وهو ما ساعد على ارتفاع أسهم شركات مالية أخرى في المنطقة.

وكان مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني ارتفع 0.3 % عند الفتح في حين صعد مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.5 % وداكس الألماني 0.7 %.

طباعة Email