تراجع طلبات إعانة البطالة وتعافي ثقة الأسر البريطانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت بيانات بريطانية رسمية أمس تراجعاً مفاجئاً لعدد الأشخاص المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة في يوليو الماضي، كما أظهر مسح تعافي ثقة الأسر البريطانية بشـــأن أوضاعــها الماليــة رغم الصدمة الاقتصادية الناجمــة عن تصويــت البريطانيين لصالــح الخروج مــن الاتحــاد الأوروبــي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الطلبات تراجعت 8600 طلب هذا الشهر بعد ارتفاعها بواقع 900 طلب في يونيو الماضي.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع عدد الطلبات - التي قد تعد جرس إنذار مبكر لتباطؤ اقتصادي - بمقدار 9500 في ظل تفاعل أرباب العمل مع الضبابية الناتجة عن قرار الناخبين الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وأرقام أمس هي أول مؤشر رسمي لسوق العمل البريطانية منذ استفتاء 23 يونيو.

ويتوقع بنك إنجلترا المركزي زيادة حادة في البطالة نتيجة للشكوك الناجمة عن التصويت البريطاني لصالح الانفصال.

وأظهر مسح أمس تعافي ثقة الأسر البريطانية بشأن أوضاعها المالية بعد التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وذلك في مؤشر جديد على أن المستهلكين يتأقلمون مع نتيجة الاستفتاء.

وقالت شركة ماركت للبيانات المالية إن مؤشرها لمالية الأسر عوض تراجعه في يوليو وتجاوز مستوى يونيو ليسجل 44.9 في أغسطس وهي أعلى قراءة له في أربعة أشهر.

ويرقب الاقتصاديون بيانات مبيعات التجزئة الرسمية التي تصدر اليوم.

طباعة Email