«ديلويت» تحدد 14 تأثيراً للهجمات الإلكترونية على الشركات

ت + ت - الحجم الطبيعي

حدد تقرير حديث 14 تأثيراً للهجمات الإلكترونية على الشركات، مشيراً في الوقت ذاته إلى سوء تقدير السوق الحالي لتأثير الجرائم الإلكترونية.

أصدرت التقرير أمس شركة ديلويت بعنوان «نظرة معمقة حول تأثير الهجمات الإلكترونية على الشركات»، سلطت الضوء فيه على مخاطر الهجمات الإلكترونية وتأثيرها من الناحية المالية. وقالت: يعتبر الأمن الإلكتروني واحداً من أهم المسائل المتداولة في عصرنا الحالي، إلا أنه لم يتم التثبت حتى اليوم من التأثير الناتج عن الحوادث الإلكترونية بشكل عام.

وقال فادي مطلق، الشريك المسؤول عن خدمات مخاطر المؤسسات والمسؤول عن الأمن الإلكتروني في ديلويت الشرق الأوسط: لم تتوفر لدى المديرين التنفيذيين بعد صورة دقيقة لتأثير الهجمات الإلكترونية، ولذلك لا تقوم الشركات بتطوير المناخ الذي تحتاجه لمواجهة المخاطر الإلكترونية.

وتم تحديد 14 تأثيراً للهجمات الإلكترونية على الشركات من خلال عملية استجابة للحوادث تمتد لخمس سنوات.

وتنقسم التأثيرات الة قسمين الاول من حيث التكاليف المعروفة للحوادث الإلكترونية ويتمثل في في: إبلاغ العملاء بالخروقات الإلكترونية وحماية العملاء من الخروقات الإلكترونية والالتزام بالأنظمة (الغرامات) وتكاليف نشاطات خلية العلاقات العامة والتواصل خلال الأزمة وأجور المحامي والمقاضاة وتحسينات الأمن الإلكتروني بالإضافة إلى التحقيقات الفنية.

أما القسم الثاني يتعلق بالتكاليف المخفية أو الأقل وضوحاً وتتمثل في: زيادة أقساط التأمين وزيادة تكلفة رفع الدَّين وانقطاع أو تخريب العمليات التشغيلية وخسارة قيمة العلاقات مع العملاء وقيمة إيرادات العقود الضائعة وانخفاض قيمة الاسم التجاري وأخيراً، خسارة الملكية الفكرية.

طباعة Email