تحول

«ستاندرد تشارترد» يعود إلى الربحية في النصف الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت نتائج أعمال «ستاندرد تشارترد» أن البنك حقق أرباحاً أساسية قبل حساب الضرائب بلغت 994 مليون دولار في الأشهر الستة حتى نهاية يونيو الماضي ليعود إلى الربحية بعد تكبده خسارة قدرها مليار دولار في النصف الثاني من 2015. وتراجعت الأرباح في النصف الأول مقارنة بـ 1.8 مليار دولار قبل عام في ظل الغموض المتزايد الذي يكتنف الاقتصاد العالمي.

وقال البنك الذي يركز على آسيا إن نفقاته انخفضت 13 بالمئة في الفترة نفسها بفضل مساعي كبح التكاليف في عهد الرئيس التنفيذي بيل وينترز.

وفي تقرير مشابه لبيان أصدره اتش.اس.بي.سي في وقت سابق قال ستاندرد تشارترد إنه سيرجئ أيضاً هدفه لتحقيق عائد على حقوق المساهمين نسبته 8% بحلول 2018، وعزا ذلك إلى تباطؤ النمو العالمي وانخفاض أسعار الفائدة. وقال البنك إن نسبة كفاية رأسماله الأساسي استقرت عند 13.1%.

 

طباعة Email