العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «سوسيتيه جنرال» يرجح استقرار الأسعار قرب 30 دولاراً

    تخمة المعروض العالمي تواصل الضغط على النفط

    منظر لمصفاة نفط تابعة لشركة النفط الوطنية المكسيكية. رويترز

    تخلت أسعار النفط أمس عن المكاسب التي حققتها في وقت سابق مع استمرار تأثر السوق سلباً بارتفاع إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» وزيادة عدد منصات الحفر الأميركية، فيما توقع وزير النفط الإيراني استعادة السوق توازنها مخلفاً آراء بعض المحللين انها ستأخذ وقتاً أطول مما يتوقعه المتعاملون، في حين رجح بنك سوسيتيه جنرال استقرار الأسعار قرب مستوى 30 دولارا.

    وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 0.44 دولار إلى 43.09 دولارا للبرميل بحلول الساعة 0854 بتوقيت غرينتش بعدما سجل في وقت سابق أعلى مستوى له خلال الجلسة عند 43.85 دولارا للبرميل.

    وهبط سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.40 دولار إلى 41.20 دولارا للبرميل بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوى له في الجلسة عند41.88 دولاراً للبرميل.

    معنويات سلبية

    وقال يوجين فاينبرج من كومرتس بنك:تظل المعنويات سلبية جدا في أعقاب هبوط الأسعار في الآونة الأخيرة. إنها سلبية لأن إعادة التوازن يستغرق وقتاً أطول مما توقعه المتعاملون في السوق من قبل.

    وأضاف: تشير بيانات رويترز إلى زيادة أخرى في إنتاج أوبك بدعم من زيادة إنتاج نيجيريا والعراق. وهناك بيانات تشير أيضا إلى زيادة أخرى في عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة.

    وفي الأسبوع الماضي أظهر مسح أجرته رويترز أن إنتاج منظمة أوبك من النفط سيصل على الأرجح في يوليو الماضي إلى أعلى مستوى له في التاريخ الحديث. وارتفعت الإمدادات من أوبك إلى 33.41 مليار برميل يوميا في يوليو مقابل 33.31 مليون برميل في الشهر السابق بحسب البيانات المعدلة. واستند مسح رويترز إلى بيانات الشحن البحري ومعلومات من مصادر في القطاع.

    تفاؤل

    وقال بنك سوسيتيه جنرال: نتوقع استقرار أسعار الخام عند مستويات قرب 30 دولارا للبرميل، لكن لا نعتقد أننا سنعود لمستوى 35 أو 30 دولارا أو لنطاق 26-27 دولارا مثلما شهدنا في الربع الأول من 2016.

    وأضاف: متفائلون بشأن 2017 ولكن نواصل توخي الحذر لبقية العام الجاري. لافتاً إلى تحول السوق العالمية من تخمة مفرطة في المعروض إلى توازن عام في النصف الثاني من 2016 والنصف الأول من 2017.

    صادرات

    وقال مسؤولون عراقيون بقطاع النفط أمس إن صادرات النفط من الموانئ الجنوبية بالعراق ارتفعت إلى 3.2 ملايين برميل يوميا في المتوسط في يوليو من 3.175 ملايين برميل يوميا في يونيو مع زيادة إنتاج البلاد من الخام.

    ونقل التلفزيون الرسمي في إيران عن بيجن زنغنه وزير النفط الإيراني قوله أمس إن سوق النفط متخمة بالمعروض لكنه أضاف أن السوق ستستعيد التوازن بين العرض والطلب.

    وفي وقت سابق أمس قال باركليز إن متوسط خام برنت بلغ 46.50 دولارا منذ بداية الربع الثالث من العام وقد تواصل الأسعار انخفاضها من المستويات الحالية.

    وقال مسؤولان نفطيان عراقيان أمس إن صادرات العراق النفطية من موانئه الجنوبية ارتفعت إلى 3.2 ملايين برميل يوميا في المتوسط في يوليو بزيادة عن 3.175 ملايين برميل يوميا في يونيو.

    وتنتج المنطقة الجنوبية معظم إنتاج العراق من النفط الخام.

    ويتوقع مسؤولون عراقيون ومحللون زيادة أكبر في صادرات العراق من النفط هذا العام وإن كان بمعدل أبطأ من عام 2015.

    خام دبي

    قال تجار أمس إن متوسط خام دبي على وكالة بلاتس لرصد الأسعار بلغ 42.465 دولاراً للبرميل في يوليو الماضي مسجلا أدنى مستوى منذ أبريل. ويستخدم منتجو الشرق الأوسط تلك الأسعار كأساس شهري لتحديد أسعار البيع الرسمية لخاماتهم. من جهة اخرى، أعلنت « أوبك» أن سعر سلة خاماتها الـ 14 بلغ يوم الجمعة الماضي 38.97 دولار للبرميل مقارنة بسعر اليوم الذي قبله الذي وصل إلى 39.79 دولار للبرميل.

    طباعة Email