تفاوت أداء الأسواق مع تعثر التعافي من تداعيات «الخروج»

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت الأسهم اليابانية والأوروبية، أمس، تفاوتاً ملحوظاً، مع تعثر التعافي من موجة هبوط قوية، سببتها تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الذي أثار جواً من الضبابية الشديدة، وأحدث صدمة، كبدت مؤشر القياسي للأسهم اليابانية أكبر خسائر شهرية في 4 سنوات، في حين كانت أسهم البنوك، من بين الأسوأ أداء، خصوصاً في أوروبا.

فقد بدد مؤشر نيكاي، مكاسبه المبكرة، ليغلق من دون تغير يذكر أمس، عند 15575.92 نقطة، بارتفاع 0.06 %، متخلياً عن معظم مكاسبه المبكرة، التي بلغت نحو 1.4 %، في حين تضرر مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً بارتفاع الين، وأغلق عند 1245.82 نقطة، بانخفاض 0.15 %.

وأقبل المستثمرون على جني أرباح من الأسهم الآمنة، مثل أسهم شركات الأدوية، في حين قلصت أسهم شركات السمسرة، بعض خسائرها الحادة التي سجلتها في وقت سابق من هذا الشهر.

وخلال شهر يونيو الماضي، هبط مؤشر نيكاي 9.6 %، مسجلاً أكبر انخفاض منذ مايو 2012. وفي النصف الأول من العام الجاري، بلغت خسائر نيكاي 18.2 %، لأسباب ترجع أساساً إلى ارتفاع الين.

في الوقت نفسه، التزم المستثمرون جانب الحذر، انتظاراً لصدور تقرير البنك المركزي الياباني ربع السنوي عن النشاط الاقتصادي الياباني، والمعروف باسم تقرير تانكان، المقرر صدوره اليوم.

تداعيات الانفصال

في المقابل، هبطت الأسهم الأوروبية أمس، مع تراجع أسهم البنوك الكبرى.

وهبط كل من مؤشر ستوكس 600، ومؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية 0.6 %.

وانخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 %، إلى 6346.20 نقطة، بحلول الساعة 0706 بتوقيت غرينتش. وكان المؤشر أغلق أول من أمس، عند أعلى مستوى له منذ أبريل، مرتفعاً 3.6 % إلى 6360.06 نقطة.

وكان ذلك الإغلاق أعلى من المستوى النهائي لأمس من الأسبوع الماضي، البالغ 6338.10 نقطة، والذي سجله قبل أن يهوي المؤشر بعد ذلك بنحو 8.7 % عند بداية تداولات 24 يونيو الماضي، بعدما صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وهبطت أسهم دويتشه بنك وسانتاندر، بعدما فشلت وحداتهما في أميركا في اجتياز اختبارات المتانة مجدداً هذا العام، في حين تضرر رويال بنك أوف سكوتلند أيضاً، من تخفيض تصنيفه من قبل مورجغن ستانلي.

وهبط سهم رويال بنك أوف سكوتلند أكثر من 30 %، منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، وانخفض مجدداً أمس 3.7 %. وفتح مؤشر كاك 40 الفرنسي، منخفضاً 0.2 %، في حين نزل مؤشر داكس الألماني 0.4 %

طباعة Email