البيانات والتحفيز ينعشان أسواق العالم

سيطرت حالة من الإيجابية على مؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات، أمس، حيث اتجهت المؤشرات إلى الصعود الجماعي، مع تبني الصين باقة من الإجراءات الجديدة لتحفيز الاقتصاد المتباطئ، ومراهنة المستثمرين على استعادة النمو العالمي لزخم الصعود.

وارتفعت أسهم أوروبا بدعم صعود أسهم قطاع التعدين، كما صعدت بورصة طوكيو، وسجل مؤشر «نيكاي» أعلى مستوى في أكثر من 3 أسابيع بفعل بيانات أميركية قوية. وارتفعت الأسهم الصينية بأكبر وتيرة في 4 أشهر، بدعم البيانات وخطط التحفيز الاقتصادي، وحالة التفاؤل لدى المستثمرين وإقبالهم على الشراء والمخاطرة في أسواق الأسهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات