المجلس السعودي للجودة يحتفي بيوم القياس العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم المجلس السعودي للجودة فعاليات اليوم العالمي للقياس تحت شعار «القياسات والضوء» برعاية محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي، وذلك الثلاثاء المقبل بمقر الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالرياض، ثم بجدة يوم الأربعاء الثاني من شعبان بقاعة القصر بفندق هيلتون جدة، ثم تحضن مدينة الدمام الخميس الثالث من شعبان الفعالية الثالثة، وذلك بفرع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في المنطقة الشرقية.

وتحظى فعاليات المجلس في اليوم العالمي للقياس بمشاركة كل من رئيس الجمعية الأوروبية لمراكز المترولوجيا الوطنية مدير البحوث والعلاقات الدولية في المختبر الوطني الفيزيائي في المملكة المتحدة الدكتور كمال حسين، والرئيس السابق لقسم القياسات في الجمعية الأميركية للجودة وعضو مجلس إدارة جهاز الاعتماد الأميركي ديليب شاه.

شكر

وأعرب الدكتور عايض العمري رئيس المجلس السعودي للجودة عن شكر وتقدير المجلس وأعضائه لمحافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لرعايته لفعاليات فعاليات اليوم العالمي للقياس والتي ينظمها المجلس. وأوضح د. العمري بأن هذه الفعاليات تقام بالشراكة مع الراعي الرسمي للمجلس الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، استشعاراً منها لأهمية توحيد القياس على المستوى العالمي في هذا الجانب المهم من حياة الإنسان.

استعراض

وبين د. العمري بأن الفعاليات ستشهد استعراض أنظمة القياس والمعايرة والنظام الوطني والإقليمي والدولي للمترولوجيا، كما تتناول عالم القياس والضوء وصحة الإنسان وفحوصات الإضاءة في الفحص والاختبار وطبيعة الضوء وقياساته من ابن الهيثم إلى ناكاورا، مشيراً إلى أن الفعاليات تشهد مشاركة خبراء ومتخصصين يمثلون العديد من القطاعات. ويعود تاريخ اليوم العالمي للقياس إلى 20 مايو 1875 عندما وقعت 17 دولة اتفاقية تلتزم فيها الدول باستخدام النظام المتري الفرنسي الذي أصبح يعرف بالنظام العالمي للوحدات التي تشمل «كيلوغرام» و«متروثانية»... وغيرها من الوحدات المتعارف عليها، حيث تحتفي المختبرات العالمية بهذا اليوم وتفتح أبوابها لعموم الزوار.

يذكر بأن المجلس السعودي للجودة يعد إحدى المؤسسات المجتمعية غير الحكومية ويعمل برعاية الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وقد تم تأسيسه في عام 1994م ويضم في أعضائه ما يتجاوز الخمسة آلاف عضو من المتخصصين والمهتمين بالجودة، إضافة إلى عضوية أكثر من 80 مؤسسة ومنشأة وهيئة وطنية بالسعودية، ويعمل المجلس على دعم تميز الأداءمن خلال توفير الفرص للتعليم وتحسين الجودة وتبادل المعرفة.

طباعة Email