الذهب يستقر والأنظار على الفائدة الأميركية

موجة بيع سندات تهبط بأسهم أوروبا

■ متعامل في بورصة فرانكفورت يبدو عليه التأثر بتراجعات الأسهم | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

انخفضت الأسهم الأوروبية بصورة حادة في التعاملات المبكرة أمس مع استمرار موجة بيع في سوق السندات نالت من ثقة المستثمرين فيما بدد مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية يبدد خسائره وأغلق مستقراً وسط توقعات متفائلة لأرباح شركات وارتفع اليورو أمام الدولار مع تراجع أسواق السندات العالمية واستقرت أسعار الذهب وسط المستثمرين لتطورات أسعار مفاوضات اليونان ودائنيها وتركز الأنظار على توقعات الفائدة الأميركية.

وارتفعت عائدات السندات الألمانية وذكر محللون أن موجة البيع ترجع جزئياً للتوقعات بنمو معدل التضخم في ظل ارتفاع أسعار النفط والقلق إزاء هبوط العائدات لمستوى قياسي.

ولكن الصورة الكاملة لم تتضح بعد مع استمرار ارتفاع العائدات حتى مع هبوط أسعار النفط وبيع مستثمرين السندات الألمانية رغم تجدد المخاوف بشأن اليونان.

وقال ايان ريتشاردز من اكسان بي.ان.بي باريبا «الوضع مثار قلق في السوق فحين تشهد أي فئة من الأصول مثل هذه التقلبات الحادة خلال مدى زمني قصير يشعر الناس بأنهم تحت ضغط لتقيص تعرضهم للمخاطر».

وخلال التعاملات نزل مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية 1.2 % إلى 1577.10 نقطة.

جلسة متقلبة

واستقرت الأسهم اليابانية في ختام التعاملات بعدما بددت الخسائر التي منيت بها في وقت سابق من الجلسة بفضل مكاسب أسهم شركات أعلنت توقعات متفائلة وهو ما ساهم في تبديد أثر المخاوف من أزمة الديون اليونانية.

وأغلق مؤشر نيكاي القياسي مستقراً عند 19624.84 نقطة بعد انخفاضه إلى 19467.65 نقطة.

وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.3 % إلى 1602.27 نقطة بينما ارتفع مؤشر جيه.بي.اس-نيكي 400 بنسبة 0.1 % لينهي تعاملات الجلسة عند 14475.51 نقطة.

وقال بعض المتعاملين في السوق أيضاً إن الخسائر تقلصت أثناء الجلسة مع تكهن المستثمرين بأن بنك اليابان المركزي سيشتري صناديق مؤشرات لمواجهة ضعف السوق في بداية التعاملات.

وصعد سهم سوزوكي موتور 7.8 % بعدما قالت الشركة إنها تتوقع تحقيق أرباح قياسية في السنة المالية الحالية.

عائد الديون

وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة خلال التعاملات، بدعم تراجع أسواق الأسهم والسندات الأوروبية، وارتفاع العائد على الديون السيادية.

وشهدت منطقة اليورو عمليات بيع موسعة في أسواق السندات الحكومية من جانب مستثمرين، وهو ما دفع العائد على الديون للارتفاع لأعلى مستوى في 5 أشهر تقريبًا.

وسجل العائد على السندات الألمانية لآجل 10 سنوات ارتفاعًا بنحو 8 نقاط أساس إلى 0.67% في حين كان قد بلغ مستوى 0.05% في أبريل الماضي.

وخلال التعاملات صعد اليورو أمام الدولار الأميركي بنحو 0.9% إلى 1.1260 دولار.

كما زاد اليورو مقابل الين الياباني بنسبة 0.8% ليصل إلى 135 يناً، في حين بلغت نسبة ارتفاعه أمام الجنيه الإسترليني حوالي 0.2% إلى 0.7175 جنيه.

استقرار الذهب

واستقرت أسعار الذهب وسط ترقب لتطورات مفاوضات اليونان ودائنيها، وتكهنات موعد رفع الفائــدة الأميركيـة.

وكان «جون وليامز» رئيس الاحتياطي الفيدرالي في «سان فرانسيسكو» قد أوضح أن واضعي السياسة النقدية قد يرفعون أسعار الفائدة في الولايات المتحدة خلال أي اجتماع مقبل، بعد بيانات الوظائف الأخيرة التي شهدت إضافة 223 ألف وظيفة خلال أبريل الماضي.

وصعد سعر التسليم الفوري للذهب بشكل هامشي بلغت نسبته 0.02% إلى 1184.2 دولاراً للأوقية خلال التعاملات.

كما زاد سعر العقود الآجلة للمعدن الأصفر بحوالي 0.04% ليصل إلى 1183.5 دولاراً.

قلق أميركي

تراجعت الأسهم الأميركية عند الإغلاق أول من أمس بسبب المخاوف بشأن الوضع المالي المحفوف بالمخاطر لليونان وتباطؤ النمو في الصين في حين تراجعت أسهم شركات الطاقة بسبب انخفاض أسعار النفط.

وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 85.94 نقطة توازي 0.47 % إلى 18105.17 نقطة.

وهبط ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 10.77 نقطة أو 0.51 % إلى 2105.33 نقطة ونزل المؤشر ناسداك المجمع 9.98 نقطة أو 0.2 % مسجلاً 4993.57 نقطة.

طباعة Email