مخاوف ديون اليونان تهبط بأسهم أوروبا

«نيكاي» يرتفع مع خفض الفائدة الصينية

■ سيدة أمام إحدى شاشات الأسعار في بورصة طوكيو التي حققت مكاسب قوية | ا ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت مؤشرات الأسهم اليابانية أمس مع إقبال المستثمرين على الشراء بدعم الانتعاش في الصين وحام "نيكاي" قرب أعلى مستوى في أسبوعين بعد خفض الفائدة الصينية فيما تراجعت الأسهم الأوروبية في مستهل التعاملات جراء استمرار المخاوف ازاء أزمة ديون اليونان مما أثر سلباً على البورصات في المنطقة كما تراجع اليورو نتيجة القلق إزاء المخاوف من احتمالات فشل محادثات اليونان.

وتراجعت أسهم مجموعة إيرباص جروب في بورصة باريس أمس لدى استئنافها التداول لأول مرة منذ حادث تحطم طائرة عسكرية من طراز ايه 400 في إسبانيا.

وانخفضت الأسهم 4.23% أي ما يعادل 2.68 يورو ( 2.99 دولار) خلال التعاملات بعد مقتل أربعة أشخاص في حادث وقع خلال تدريب السبت الماضي قرب إشبيلية. وحصلت بريطانيا وماليزيا وألمانيا وفرنسا وتركيا على طائرات إيرباص من طراز ايه 400.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إنها أوقفت « مؤقتاً » استخدام الطائرة كإجراء احترازي .

ونزل مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية 0.1 % إلى 1589.10 نقطة في التعاملات المبكرة.

وكان وزراء مالية منطقة اليورو قد استبعدوا التوصل لاتفاق لتقديم مساعدات لليونان في اجتماع اليوم قائلين إن مشاكل كثيرة لاتزال قائمة.

وهبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.1 % ومؤشر كاك 40 الفرنسي 0.8 % ومؤشر داكس الألماني 0.3 % عند الفتح.

معاملات كثيفة

وقفزت الأسهم اليابانية مقتربة من أعلى مستوياتها في أسبوعين تقريباً في معاملات كثيفة عقب خفض أسعار الفائدة الصينية وصعد مؤشر نيكاي 1.3 % ليغلق على 19620.91 نقطة مسجلاً أعلى مستوى إغلاق منذ 28 ابريل.

وصعد مؤشر توبكس 0.7 % ومؤشر جيه.بي.اس-نيكي 0.7 %. وهوى سهم شارب 26 % وكان الخامس بين أكثر الأسهم تداولاً بعد أن أعلنت الشركة أنها تدرس خفض رأس المال وإصدار أسهم أفضلية.

وهبط سهم توشيبا 17 % بعد أن ألغت الشركة توزيعات نقدية وسحبت توقعاتها للأرباح مع اتساع نطاق التحقيق في تجاوزات محاسبية بدأ الشهر الماضي.

نظرة متشائمة

ونزل اليورو مقابل الدولار في حين تبنى عدد كبير من المستثمرين نظرة متشائمة تجاه أحدث جولة من المحادثات بين اليونان ومقرضيها بشأن اتفاق لتقديم التمويل مقابل إصلاحات. ونزل اليورو نصف نقطة مئوية إلى 1.1157 دولار وهو أقل كثيراً من أعلى مستوى في شهرين الذي سجله الخميس الماضي عند 1.1392 دولار.

العملات

سجل الدولار النيوزيلندي أكبر التحركات بين العملات الرئيسية أمس ونزل 1.5 % مقابل الدولار الأميركي إلى أقل مستوى في 7 أسابيع عند 0.7372 دولار مع تزايد التكهنات باحتمال خفض البنك المركزي النيوزيلندي أسعار الفائدة.

ومقابل الين لم يطرأ تغيير على العملة الأميركية التي سجلت 119.905 يناً بعد بيانات الوظائف الأميركية. وبعد الفوز المفاجئ لحزب المحافظين في الانتخابات البرلمانية في بريطانيا الأسبوع الماضي استقر الجنيه الاسترليني قرب أعلى مستوى في شهرين ونصف الشهر وفقد 0.2 % ليصل إلى 1.5419 دولار.

طباعة Email