الاتحاد الأوروبي: لا خطط بديلة لليونان في محادثات الديون

ت + ت - الحجم الطبيعي

حث مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي أثينا ودائنيها على تحقيق تقدم في محادثاتهم بشأن إبرام صفقة لتقديم أموال مقابل الاصلاحات اليوم الاثنين محذراً من عدم وجود "خطة بديلة" في حالة تخلف اليونان عن السداد.

وقال فرانس تيمرمانز النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية لصحيفة فيلت ام زونتاج الألمانية ما نحتاجه الآن هو تقدم حقيقي.

وعندما سئل عما إذا كان هناك خطة بديلة في حالة تخلف اليونان عن السداد فقال تيمرمانز، لا توجد خطة بديلة لليونان.

وأضاف إذا عملت على خطة بديلة فإنك تتخلى بشكل أساسي عن الخطة الأصلية موضحاً أن كل الأطراف المعنية لابد وأن تفعل كل شيء لنجاح المفاوضات مع اليونان. وتتلكأ الحكومة التي يقودها اليساريون والتي انتخبت في وقت سابق من العام الجاري بناء على وعود بإنهاء سياسات التقشف في تنفيذ إصلاحات غير شعبية وعدت بها الحكومة السابقة بموجب برنامج إنقاذ قدمه الاتحاد وصندوق النقد الدولي لليونان.

وتواجه اليونان خطر التخلف عن سداد ديونها واضطرارها للخروج من منطقة اليورو ولكن المفاوضات تتحرك ببطء جدا إلى حد أن المقرضين استبعدوا التوصل لاتفاق خلال اجتماع يعقد اليوم لوزراء مالية منطقة اليورو. وقال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله إنه لا يتوقع توصل الاجتماع لاتفاق وحذر من تخلف اليونان عن السداد.

طباعة Email