دعا إلى التوسع في المشاريع الإنتاجية لمواجهة البطالة

منتدى الاقتصاد العربي يطالب بدعم الاستثمار المشترك

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا عدد من خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال وكبار المسؤولين الحكوميين العرب حكومات الدول العربية إلى العمل على ترسيخ سياسات التنويع الاقتصادي، وعدم الاعتماد على قطاع واحد موضحين أن انخفاضات أسعار النفط من شأنها الإضرار بالعائدات بالنسبة للدول المصدرة.

وأكدوا أن سياسة التنويع التي تنفذها بعض دول التعاون الخليجي خاصة في الإمارات توفر الحماية للاقتصاد وتحصنه من أى تأثيرات سلبية لتراجع النفط، مشددين على ضرورة التنسيق وتحقيق التكامل بين الاقتصادات العربية وتعزيز القواسم المشتركة خاصة في ظل التحديات التي تواجهها.

ودعا الخبراء إلى تذليل المعوقات التجارية والاستثمارية بين الدول العربية لزيادة النمو ومكافحة البطالة التي تعد من أكبر التحديات الاقتصادية التي تواجهها المنطقة وتتطلب حلولاً جذرية واستثمارات ضخمة في مشاريع واعدة تطلق فرص العمل للشباب.

جاء ذلك في ختام فعاليات الدورة الـ23 من «منتدى الاقتصاد العربي» في بيروت، مساء أول من أمس، والتي نظّمتها «مجموعة الاقتصاد والأعمال»، بالتعاون مع مصرف لبنان وجمعية المصارف اللبنانية ومؤسّسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي.

وشدد المشاركون على ضرورة الإسراع بالإجراءات الحكومية لإنعاش الاقتصادات العربية لمواجهة التحديات الكبرى التي تواجه بلدان المنطقة واقتصاداتها من جراء مناخ عدم الاستقرار السياسي في بعض البلدان من جهة وتراجع أسعار النفط وتأثر النموّ الاقتصادي بهذا الواقع إلى جانب مناخ الاستثمار وانحسار فرص العمل من جهة ثانية.

وطالبوا بالعمل على الحد من تأثيرات موجة العنف والتطرّف التي تجتاح المنطقة ومعها مخاوف متنوّعة بدءاً من عمليات تبييض الأموال، مروراً بارتفاع منسوب البطالة والفقر ووصولاً إلى النزوح والتهجير وانعكاساتهما على النواحي المعيشية كافّة.

تمويل المشاريع

وتناولت المناقشات آليات تعظيم دور المصارف في تمويل المشاريع وقيادة دفة التنمية مؤكدة ثقل الهموم الاقتصادية في البلدان العربيّة في المرحلة الراهنة مع تعدد «الأزمات» التي تعيد رسم خريطة العالم العربي.. ذلك أن بعض البلدان، كلبنان والأردن، تعاني ضعفاً في النموّ وفي التنمية في حين أن بلداناً أخرى ترزح تحت وقع الحرب والمعارك، كسوريا التي مثّلت محور الكثير من النقاشات بانعكاسات ما يحصل فيها على لبنان ودول الجوار كما تواجه البلدان النفطية أزمة تراجع النفط.

وشدد رئيس وزراء لبنان على دور الحكومات الخليجية في دعم اقتصاد بلاده مثمناً مساندة دول مجلس التعاون لاقتصاد لبنان وتواصل تدفق الاستثمار الخليجي .

طباعة Email