البورصات الآسيوية إلى أقل مستوى في أسبوعين

النتائج تدعم أسهم أوروبا وسط معاملات متقلبة

نتائج الشركات الفصلية تحدد اتجاهات مؤشرات الأسعار رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية قليلاً في معاملات متقلبة صباح أمس، مدعومة بنتائج قوية لشركات، من بينها إنهاوزر-بوش إنبيف وفستاس ويند، بينما نزلت أسواق الأسهم الآسيوية لأقل مستوى في أسبوعين، أمس، متأثرة بضعف الأسواق الأميركية والأوروبية، فيما عزز الذهب من مكاسبه، وسط الإقبال على الملاذات الآمنة.

وصعدت أسهم شركة توربينات الرياح الدنماركية فستاس، وشركة الاتصالات الهاتف المحمول تيلينور، وإنهاور بوش إنبيف أكبر منتج للبيرة في العالم، ما بين 2.9 و5.7 %، لتصبح بين أكبر الرابحين على مستوى أوروبا، عقب نتائج أفضل من المتوقع.

لكن سهم بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي، خالف المسار الصاعد وهبط 3.1 %، بعد إعلان النتائج.

تعافي يوروفرست

وخلال التعاملات ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.2 % إلى 1557.73 نقطة، بعد أن هبط على مدى خمس من آخر ست جلسات.

لكن الارتفاع المستمر لليورو أمام الدولار، سيحد على الأرجح من أي مكاسب للسوق، وذلك وسط بيانات اقتصادية أميركية متفاوتة، وموجة بيع قوية للديون السيادية في منطقة اليورو.

وفي باقي أنحاء أوروبا، ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.2 %، بينما استقر مؤشر فايننشال تايمز البريطاني، وتراجع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1 % عند الفتح.

وأغلقت بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس، لليوم الثالث على التوالي، في عطلة.

هبوط «وول ستريت»

هبطت الأسهم الأميركية‭ ‬أول من أمس، بعد بيانات أظهرت عجزاً ضخماً على نحو مفاجئ في الميزان التجاري للولايات المتحدة، ما أثار قلقاً من تباطؤ نمو أكبر اقتصاد في العالم في الربع الأول من العام.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى، جلسة التداول منخفضاً 142.20 نقطة، أو ما يعادل 0.79 % عند 17928.20 نقطة، بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً، 25.03 نقطة أو 1.18 % ليغلق على 2089.46 نقطة. وأغلق مؤشر ناسداك المجمع، الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا منخفضاً 77.60 نقطة أو 1.55 % إلى 4939.33 نقطة.

تعافي الخدمات

وأظهر تقرير أول من أمس أن وتيرة نمو قطاع الخدمات الأميركي ارتفعت في أبريل إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر بدعم من نمو قوي لأنشطة الشركات طغى على تراجع حاد في الصادرات.

وقال معهد إدارة التوريدات إن مؤشره لقطاع الخدمات ارتفع إلى 57.8 الشهر الماضي، من 56.5 في مارس. وكان محللون توقعوا في استطلاع لرويترز، وصول المؤشر إلى 56.2. وزاد مؤشر معهد إدارة التوريدات لأنشطة الشركات من 57.5 في مارس إلى 61.6 في أبريل، مسجلاً أعلى قراءة له منذ نوفمبر وكان المحللون توقعوا قراءة تبلغ 57.9.

مؤشر التوظيف

ولم يطرأ تغير كبير على مؤشر التوظيف، إذ سجل 56.7 في أبريل مقارنة مع 56.6 في مارس.

جاذبية

واصلت أسعار الذهب ارتفاعها أمس للجلسة الثالثة بدعم من ضعف الدولار وبيانات اقتصادية أميركية متفاوتة .

وخلال التعاملات ارتفع السعر الفوري للذهب 0.2 % إلى 1195.60 دولاراً للأوقية (الأونصة) مقترباً من مستوى 1200 دولار الرئيس.

ويعزز ارتفاع أسعار النفط، الطلب على الذهب، الذي يعد أداة تحوط من التضخم الذي يقوده النفط.

وارتفعت الفضة 0.18 % إلى 16.56 دولاراً للأوقية وصعد البلاتين 0.09 % إلى 1143.5 دولاراً وتقدم البلاديوم 0.33 %، ليسجل 792.1 دولاراً.

طباعة Email