تنامي أهمية اليوان باقتصادات الدول الخليجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خبير في أسواق العملات من بنك «كريدي أغريكول بريفت بنك»، في سياق مداخلة أجراها خلال اجتماع مائدة إعلامية مستديرة نظمها البنك في مكاتبه بدبي، أن دول مجلس التعاون الخليجي سوف تشهد نمواً ملحوظاً في حجم تعاملاتها باليوان الصيني، لتلبية احتياجات التعاملات التجارية والاستثمارية المتنامية بين الصين ودول المجلس وسائر دول منطقة الشرق الأوسط.

وقال ديفيس هول، الرئيس العالمي لدائرة استشارات العملات الأجنبية والمعادن الثمينة للبنك في سياق مداخلته: «بصفتها أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي، يرى المراقبون أن الصين سوف تلعب دوراً متزايد الأهمية في اقتصاد المنطقة بصورة عامة، لاسيما الأنشطة المتعلقة بتجارة السلع الأساسية والاستثمار في المشاريع المشتركة للبنى التحتية بصفة خاصة. كما تستخدم الصين المنطقة بصورة عامة والإمارات بصفة خاصة كمركز إقليمي استراتيجي للتعامل مع دول إفريقيا والشرق الأوسط.

طباعة Email