الذهب ينهي 3 أيام من التراجع

الأسهم الألمانية ترتفع ومكاسب طفيفة للدولار

بورصة فرانكفورت تأثرت بغياب المستثمرين بسبب الإجازات في أوروبا رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع مؤشر داكس للأسهم الألمانية أمس، مقتدياً بمكاسب السوق الأميركية، وفي ظل تركيز المستثمرين على بيانات مؤشر مديري المشتريات الأوروبي، التي تصدر في وقت لاحق، فيما حقق الدولار مكاسب طفيفة في التعاملات الأوروبية، وارتفع سعر الذهب بعد موجة من التراجع استمرت 3 أيام.

وخلال التعاملات، ارتفع داكس 0.52 %، لكن مؤشر كاك 40 الفرنسي تراجع 0.18.

وكانت الأسواق الأوروبية الرئيسة مغلقة الجمعة، بمناسبة يوم العمال، بينما ظلت السوق البريطانية مغلقة أمس، بعد أن فتحت يوم الجمعة.

وارتفعت الأسهم الأميركية بين واحد و1.3 % يوم الجمعة الماضية، مع قيام المستثمرين باقتناص الأسهم المنخفضة في قطاعي الرعاية الصحية والتكنولوجيا، وبعد أن أعطت البيانات مؤشرات جديدة على تحسن في الاقتصاد. وأغلقت بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس في عطلة.

تعافي الدولار

وحقق الدولار مكاسب طفيفة بعد تعافيه المتواضع يوم الجمعة الماضية، من موجة هبوط استمرت أسبوعين مع صدور بيانات، تشير إلى أن اقتصاد الولايات المتحدة، ربما يستقر بعد سلسلة من البيانات الضعيفة في الآونة الاخيرة.

ونزل الدولار نحو 5 % مقابل سلة من العملات الرئيسة في النصف الثاني من أبريل. وألقت بيانات أضعف من التوقعات بظلال الشك على احتمال رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة.

غير أن العملة الأميركية ارتفعت نحو 0.7 % يوم الجمعة الماضية، بعد أن أظهرت بيانات قفزة في ثقة المستهلكين، وجاءت مبيعات السيارات أعلى من التوقعات.

وارتفع مؤشر الدولار أمس 0.2 % إلى 95.434..

ونزل الدولار الأسترالي نحو 0.3 % إلى 0.7823 دولار، وسط توقعات بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة إلى مستوي قياسي عند 2 % في اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم الثلاثاء.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.1 % إلى 1.5135 دولار، في حين تشير التوقعات إلى أن الانتخابات البرلمانية البريطانية، قد تسفر عن برلمان معلق. وكان حجم التداولات ضعيفاً بسبب عطلة البنوك في بريطانيا.

وهبط اليورو 0.3 % إلى 1.1167 دولار.

الفائدة الأميركية

ارتفع الذهب بعد تكبد خسائر على مدى ثلاثة أيام، لكن المعدن غير بعيد عن أقل سعر في ستة أسابيع، مع استمرار محاولات المستثمرين التكهن، بتوقيت رفع أسعار الفائدة الأميركية.

وخلال التعاملات، ارتفع السعر الفوري للذهب 0.4 % إلى 1183.08 دولاراً للأوقية (الأونصة)، صعوداً من أدنى مستوى في ستة أسابيع 1170.20 دولاراً الذي بلغه يوم الجمعة الماضية.

وكان المعدن عانى من خسائر حادة الأسبوع الماضي، بعد أن قال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، إن تباطؤ الاقتصاد الأميركي في الفترة الأخيرة مؤقت، ولم يستبعد رفع الفائدة هذا العام.

وارتفعت الفضة 0.2 % إلى 16.31 دولاراً للأوقية.

وصعد البلاتين 0.3 % إلى 1129.74 دولاراً، وتقدم البلاديوم بالنسبة ذاتها ليسجل 774.25 دولاراً للأوقية.

تقرير الوظائف

سيراقب المستثمرون بيانات الاقتصاد الأميركي الصادرة هذا الأسبوع، وتشمل تقرير الوظائف لشهر أبريل في يوم الجمعة المقبلة.

ومن شأن أي أرقام ضعيفة، أن تدفع مجلس الاحتياطي إلى تأجيل رفع الفائدة، وهو ما سيدعم الذهب.

طباعة Email