الاسترليني يسجل أدنى مستوى أمام الدولار في 5 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل الجنيه الاسترليني الهبوط نهاية الأسبوع أمام العملة الأميركية مسجلاً أدنى مستوى في نحو خمس سنوات مع مراهنة المستثمرين على مسارين متباعدين لأسعار الفائدة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وهبط الاسترليني أكثر من 1% إلى 1.4710 دولار وهو أضعف مستوى له منذ يونيو 2010 وموسعاً خسائره على مدى الأسبوعين المنصرمين إلى 4.5%.

وقال مارك كارني محافظ بنك انجلترا المركزي إنه لا يتعجل رفع أسعار الفائدة. وأضاف إن مكاسب الاسترليني أمام اليورو أخيراً يمكن أن تبقي التضخم منخفضاً، ولذلك فإن بنك انجلترا يمكنه تأجيل زيادات الفائدة.

وعلى النقيض فإن المستثمرين يتوقعون أن يرفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة في الأشهر القليلة المقبلة. وسيجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأسبوع المقبل ومن المتوقع أن يتخلى عن كلمة «الصبر» في وصف الموعد الذي سيرفع فيه الفائدة.

واستأنف الدولار مسيرته الصعودية الجمعة مدعوماً بموجة مشتريات وسط تزايد التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع قريباً أسعار الفائدة. ولم يكن لبيانات مخيبة للآمال بشأن التضخم وثقة المستهلكين في الولايات المتحدة تأثير يذكر في وقف تقدم العملة الخضراء.

وصعد مؤشر الدولار الذي يقيس قيمة العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية 0.75% إلى 100.180 منهياً الأسبوع على مكاسب تزيد على 2%.

ودفع تباين مسار السياسة النقدية في كل من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو العملة الأوروبية للهبوط أثناء التعاملات بأكثر من 1.6% إلى 1.0462 دولار وهو أدنى مستوى لها في 12 عاماً قبل أن تتعافى قليلاً إلى 1.0490 دولار في أواخر التعاملات في سوق نيويورك.

طباعة Email