رغم تأثيرات هبوط أسعار النفط

4 % نمو ناتج البحرين في الربع الأخير

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لمملكة البحرين خلال الربع الأخير من 2014، أربعة في المئة بالأسعار الثابتة، و1.2 % بالأسعار الجارية، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق 2013.

ونقلت وكالة أنباء البحرين «بنا» عن الدكتور محمد بن أحمد العامر رئيس الجهاز المركزي للمعلومات أمس، خلال إعلان نتائج تقرير الحسابات القومية للربع الأخير 2014، أن معدل نمو الاقتصاد المحلي تأثر خلال الربع الأخير 2014، نتيجة لهبوط أسعار وكميات النفط، قياساً بما كانت عليه في الربع السابق لعام 2013، مشيراً إلى امتداد هذا الأثر في بعض الأنشطة والقطاعات الاقتصادية القائمة على النفط بدرجات متفاوتة، الأمر الذي تسبب في تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي ليبلغ 4 % بالأسعار الثابتة، لافتاً إلى أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية بلغ 1.2 %.

الآفاق الاقتصادية

وأكد العامر، خلال إعلان نتائج التقرير، الذي تصدره إدارة الحسابات القومية في الإدارة العامة للإحصاء في الجهاز المركزي للمعلومات، أن الآفاق الاقتصادية لمملكة البحرين، وعلى المدى القريب، تظل إيجابية، حيث ينتظر أن يؤدي تنفيذ عدة مشروعات ضخمة على مدى الأربع سنوات القادمة، تشمل القطاع الصناعي والخدمات السياحية والإسكان وبنيتها التحتية، إلى تعزيز معدلات النمو والاستقرار الاقتصادي.

وأوضح أن القطاع النفطي انخفض 5.9 % بالأسعار الثابتة، ونسبة 29.5 % بالأسعار الجارية.. فيما حقق القطاع غير النفطي زيادة بـ 6.7 و9.4 بالأسعار الثابتة والجارية على التوالي، فيما سجلت المشروعات المالية نمواً 4.1 % بالأسعار الثابتة، و6.8 % بالأسعار الجارية.

البناء والتشييد

وأشار العامر إلى أن نشاط البناء والتشييد حقق ارتفاعاً 12.5 % بالأسعار الثابتة، و19.2 % بالأسعار الجارية، فيما ارتفعت القيمة المضافة في نشاط العقارات بنحو 3.5 % بالأسعار الثابتة، و5.8 % بالأسعار الجارية. وحقق نشاط النقل والاتصالات زيادة بـ 9.4 % بالأسعار الثابتة، و12.5 % بالأسعار الجارية، بينما بلغ معدل النمو في الصناعة التحويلية 7.6 % بالأسعار الثابتة، و8.5 % بالأسعار الجارية.

وبين العامر أن الخدمات الحكومية زادت بمقدار 2.8 % بالأسعار الثابتة، وحوالي 5.6 % بالأسعار الجارية، كما حققت الخدمات الاجتماعية والشخصية ارتفاعاً 8.7 % بالأسعار الثابتة، و12.7 % بالأسعار الجارية.

نشاط الكهرباء

وفي ما يتعلق بنشاط الكهرباء والماء، فقد سجل نمواً بحوالي 3.2 % بالأسعار الثابتة، و2.7 % بالأسعار الجارية.

وأوضح العامر أن نتائج معدلات النمو عند مقارنتها بين الربع الأخير، والربع الثالث لعام 2014، فإنها تشير إلى أن الناتج المحلي سجل انخفاضاً 0.3 % بالأسعار الثابتة، ونسبة 4.3 % بالأسعار الجارية.. فيما حقق القطاع النفطي انخفاضاً بنسبة 7.7 % بالأسعار الثابتة، و27.3 % بالأسعار الجارية، كما ارتفع القطاع غير النفطي نسبة 1.6 % بالأسعار الثابتة، و3.6 % بالأسعار الجارية.

المشروعات المالية

شهد نشاط المشروعات المالية، تحسناً طفيفاً بنحو 1.7 % بالأسعار الثابتة، وأربعة في المئة بالأسعار الجارية.

فيما قدر نمو نشاط البناء والتشييد باثنين في المئة بالأسعار الثابتة، و4.6 % بالأسعار الجارية. كما نمت القيمة المضافة في نشاط العقارات 1.1 % و2.5 % بالأسعار الثابتة والجارية على التوالي.

طباعة Email