«نيكاي» يرتفع وسط تفاؤل محلي رغم هبوط أميركي

ارتفاع الأسهم الأوروبية في ضوء حزمة التحفيز

لوحة في بورصة مدريد تظهر نسب المخاطرة في أسواق مالية أوروبية - اي بي ايه

ت + ت - الحجم الطبيعي

 استعادت الأسهم الأوروبية أمس عافيتها، حيث ارتفعت الأسهم الألمانية، وذلك بعدما ساعدت خطط التحفيز التي أعلن عنها البنك المركزي الأوروبي في رفع مؤشر داكس لمستوى قياسي.

وقد بدأ مؤشر يورو ستوكس لمنطقة اليورو التداول مرتفعا بنسبة 1.2 %، مما يشير إلى أن المستثمرين تجاهلوا المخاوف بشأن إمكانية رفع بنك الاحتياط الاتحادي الأميركي معدلات الفائدة وحدوث انهيار مالي في اليونان.

ومن ناحية أخرى، انخفضت الأسهم في وول ستريت، حيث أنهى مؤشر داو جونز الصناعي التداول متراجعا أول من أمس بنسبة 1.8 %، ويرجع ذلك للمخاوف من خطط البنك المركزي الأميركي تشديد السياسة النقدية.

وقد ارتفع مؤشر داكس بنسبة 1.2 % ليصل إلى 11647 نقطة، وذلك بعد ثلاثة أيام من بدء البنك المركزي الأوروبي في شراء الأصول الحكومية والخاصة وفقا لبرنامج التخفيف الكمي الذي يقدر بـ 1ر1 تريليون يورو ( 2ر1 تريليون دولار).

وارتفعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة بعد تراجعها في الجلسة السابقة مع صعود سهم أديكو 3.6 % بعد أن جاءت أرباح الربع الأخير من العام الماضي أعلى من التوقعات.

وعاود سهم كريدي سويس الصعود وارتفع 1.6 %. كان السهم قفز نحو 8 % الثلاثاء بعد أن قال البنك السويسري إنه عين رئيسا تنفيذيا جديدا.

وخالف الاتجاه الصعودي سهم دويتشه بوست بنزوله 3.6 % بعد أن أعلنت شركة البريد واللوجستيات هدفا أقل من المتوقع لأرباح 2015 بفعل إعادة هيكلة.

وارتفع مؤشر يوورفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.8 % إلى 1565.39 نقطة بعد أن فقد 1 % يوم الثلاثاء.

سندات

وهبطت عوائد السندات في جميع دول منطقة اليورو تقريباً إلى مستويات قياسية منخفضة أول من أمس بعد يوم من بدء البنك المركزي الأوروبي برنامجه لشراء السندات في مسعى لتعزيز التضخم والنمو الاقتصادي.

وسجلت عوائد السندات الألمانية والإيطالية والإسبانية والإيرلندية والنمساوية والهولندية والفنلندية مستويات قياسية منخفضة.

ياباني

تجاهلت الأسهم اليابانية الأداء الضعيف للسوق الأميركية في اليوم السابق لترتفع أمس مدعومة بعمليات شراء في شركات الإنشاءات وأسهم أخرى توقعا لتعافي الاقتصاد المحلي. واستفاد مصنعو الآلات بعد أن جاءت طلبيات توريد منتجاتهم أعلى قليلا من توقعات السوق في حين عاود بعض المضاربين شراء العقود الآجلة قبيل حلول أجل عقود مارس يوم الجمعة.

وارتفع مؤشر نيكي القياسي 0.3 % إلى 18723.52 نقطة في حين زاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.1 % إلى 1525.67 نقطة. وتقدم مؤشر جيه.بي.اكس-نيكي 400 بنسبة 0.1 % ليسجل 13867.68 نقطة.

اليورو

هوى اليورو إلى مستوى منخفض جديد في 12 عاماً مقابل الدولار مواصلا تراجعه واسع النطاق منذ بدأ البنك المركزي الأوروبي برنامج شراء السندات. وفقد اليورو نصفا % مقابل الدولار ليسجل 1.0638 دولار وهو أدنى مستوياته منذ أبريل 2003. وتراجعت العملة 12 % منذ بداية 2015 وحوالي 25 % منذ مايو الماضي.

وأمام الجنيه الاسترليني نزل اليورو نصفا % إلى 70.62 بنساً وهو أضـــعف سعر له منذ نوفمبر 2007. وهبطت العملة الموحدة مقابل الين وسجلت أقل مستوى في 18 شهراً عند 129.120 يناً.

وتوقع دويتشه بنك أول من أمس هبوط سعر اليورو الي مستوى التعادل أمام الدولار بنهاية العام الحالي وتكهن بأن العملة الاوروبية ستهوي الى 85 سنتا أميركيا بحلول 2017 .

طباعة Email