تراجع الاقتصاد الصيني لايزال يفقد قوة الدفع

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل نمو الاستثمارات ومبيعات التجزئة والناتج الصناعي الصيني أدنى مستوياته في عدة سنوات في يناير وفبراير مما لا يدع أي مجال للشك عند المستثمرين بأن الاقتصاد لايزال يفقد قوة الدفع وأنه بحاجة إلى إجراءات دعم.

وجاءت الأرقام بعد يوم من بيانات أظهرت تفاقم ضغوط انكماش الأسعار بالقطاع الصناعي في فبراير مما يعزز التوقعات بمزيد من خفض أسعار الفائدة ومزيد من التيسير النقدي لتفادي تباطؤ أشد في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

وقال المكتب الوطني للإحصاءات: إن الناتج الصناعي نما 6.8 % في أول شهرين من السنة مقارنة مع الفترة نفسها قبل عام وهي أضعف وتيرة نمو منذ الأزمة المالية العالمية في أواخر 2008.

كان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة 7.8 % أي أقل بقليل فحسب من ديسمبر.

وزادت مبيعات التجزئة 10.7 % في أبطأ إيقاع لها في عشر سنوات بينما كانت التوقعات أن ترتفع 11.7 %.

ونمت استثمارات الأصول الثابتة 13.9 % مسجلة أضعف نمو منذ 2001 ومقارنة مع تقديرات بأن تزيد 15 %. ويعزز تباطؤ النشاط الصناعي التوقعات بأن يتباطأ النمو الاقتصادي للصين إلى أدنى مستوى في ربع قرن عند حوالي 7 % هذا العام من 7.4 % في 2014.

طباعة Email