ميركل تروج اتفاقية لتحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي واليابان

المباحثات تستهدف تيسير انتقال السلع - بلومبيرغ

ت + ت - الحجم الطبيعي

 في ختام زيارتها لليابان روجت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى إبرام اتفاقية تحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي واليابان.

وقالت ميركل أمس عقب تفقدها لمصانع شركة «ميتسوبيشي فوسو» لإنتاج الشاحنات في مدينة كاواساكي بالقرب من طوكيو إن الفروق الطفيفة في معايير العوادم تعني تكاليف باهظة للغاية في فحص الشاحنات موضحة أنه من المهم لذلك إبرام اتفاقية لتحرير التجارة مضيفة أن تلك الاتفاقية من الممكن أن تكلل بالنجاح.

تجدر الإشارة إلى أن «ميتسوبيشي فوسو» شركة تعاونية بين شركة «دايملر» الألمانية ومجموعة «ميتسوبيشي » اليابانية، ويبلغ نصيب «دايملر» فيها حوالي 90%. وتعتبر «دايملر» أكبر شركة ألمانية في اليابان بحوالي 11 ألف عامل.

شاحنات هجينة

وتنتج الشركة هناك أيضاً شاحنات هجينة على نطاق ضيق.

وعن نتائج زيارتها القصيرة لليابان، قالت ميركل قبل عودتها إلى برلين: «هناك الكثير من الأمور المشتركة وهناك اختلافات، لكن هناك أسبابا وجيهة لتعزيز العلاقات بين ألمانيا واليابان».

وذكرت ميركل أن التعاون لا ينبغي أن يقتصر فقط على السياسة الاقتصادية، بل يتعين أن يشمل أيضاً قضايا متعلقة بالسياسة الأمنية والتطور الديموغرافي.

ومن المقرر أن تجتمع ميركل في يونيو المقبل مع رؤساء دول وحكومات الولايات المتحدة وكندا واليابان وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا في قصر«إلماو» بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا لعقد قمة مجموعة السبعة.

طباعة Email