الذهب قرب أدنى مستوى في 3 أشهر

أسهم أوروبا تتراجع مقتفية أثر «الأميركية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت الأسهم الأوروبية في مستهل التعاملات أمس، متقفية أثر انخفاض نظيرتها في «وول ستريت»، بعد صدور بيانات قوية عن الوظائف الأميركية، عززت التكهنات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، أسعار الفائدة في موعد أقرب من المتوقع، فيما تراجعت بورصة طوكيو وهبط مؤشر نيكي القياسي، وسط تعاملات ضعيفة، بينما يواجه الذهب صعوبات، ويتحرك قرب أدنى مستوى في 3 أشهر بفعل قوة الدولار.

تأثر المعنويات

وتأثرت معنويات المستثمرين سلباً أيضاً ببيانات تشير إلى أن الصادرات الألمانية سجلت في يناير أكبر انخفاض لها منذ أغسطس، لتنزل أكثر من المتوقع، بينما أظهرت بيانات من الصين تراجعاً في الواردات. وخلال التعاملات انخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.5 % إلى 1562.39 نقطة.

وكان مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأميركي قد هبط 1.4 % يوم الجمعة الماضية، وسجل ثاني خسائره الأسبوعية على التوالي.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1 % عند الفتح، بينما انخفض كاك 40 الفرنسي 0.5 %، وداكس الألماني 0.3 %.

تعاملات ضعيفة

وهبط مؤشر نيكي القياسي، وسط تعاملات ضعيفة في بورصة طوكيو للأوراق المالية، إذ أججت بيانات الوظائف القوية في الولايات المتحدة التكهنات بشأن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، أسعار الفائدة، في وقت أقرب من المتوقع.

وأغلق المؤشر نيكي منخفضاً واحداً في المئة إلى 18790.55 نقطة، في حين هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.6 % إلى 1531.76 نقطة، بينما لم يزد حجم التداولات عن 1.798 مليار سهم، وهو أقل مستوى منذ الثلاثين من ديسمبر.

ونزل المؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بواقع 0.6 % إلى 13919.70 نقطة.

تقرير الوظائف

وارتفع ســـعر الذهب، لكنه يظل قرب أدنى مستـــــوياته في ثلاثة أشهر، مع صعود الدولار لأعلى مستوياته في 11 عاماً بعد صدور تقرير قوي عن الوظائف الأميركية، عزز توقعات رفع مجلس الاحتياطي الأمــــيركي، أسعار الفائدة قريباً.

وزاد سعر الذهـــب في المعاملات الفورية إلى 1172.41 دولاراً للأوقية (الأونصة)، محتفظاً بمعظم خسائره التي مني بها يوم الجمعة الماضية، وقاربت الثلاثة في المئة. وزاد عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة 295 ألف وظيفة في الشهر الماضي، بعد ارتفاعه 239 ألفاً في يناير.

وصعد الدولار إلى أعلى مستوياته في أكثر من 11 عاماً، أمام سلة من العملات الرئيسة في بداية التعاملات أمس.

الملاذ الآمن

بلغ المعدن الأصفر أقل سعر له منذ أول ديسمبر 1163.45 دولاراً للأوقية في الجلسة السابقة، حين أظهرت البيانات انخفاض معدل البطالة الأميركية إلى أدنى مستوياته منذ مايو 2008.

وقد يضعف ارتفاع أسعار الفائدة الطلب على الأصول التي لا تدر فائدة، مثل الذهب، بينما يقوض ارتفاع الدولار أيضاً جاذبية المعدن النفيس باعتباره ملاذاً آمناً.

واستقر سعر الفضة دون تغيير عند 15.86 دولاراً للأوقية.

وتراجع البلاتين 0.45 % إلى 1154.95 دولاراً للأوقية، بينما زاد البلاديوم 0.8 % إلى 822.25 دولاراً للأوقية.

تأييد منع اندماج بورصتى فرانكفورت ونيويورك

أيدت محكمة أوروبية كبرى أمس قرار المفوضية الأوروبية بمنع اندماج مقترح بين بورصة فرانكفورت ونظيرتها في نيويورك، حيث رفضت دعوى بورصة فرانكفورت المؤيدة لاتفاق الدمج.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أصدرت حكما ضد الاندماج المقترح بين البورصة الألمانية وشركة نيويورك للتعاملات المالية «يورو نيكست» التي تدير بورصة نيويورك، حيث قالت إن الشركة الجديدة سوف تحظى بشبه احتكار في قطاع التعامل في العقود الاشتقاقية المربحة في أوروبا.

طباعة Email