الدولار يلتقط أنفاسه بعد صعود قياسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقط الدولار أنـــفاسه بعد صعوده إلى أعلى مستوى في 11 عاماً ونصف العام، أمام سلة من العملات أمس، إذ وجدت العملة الأمــــيركية دعـــماً على ما يبدو في اتساع الفارق بين أسعار الفائدة مع مراهنة المستثمرين على أن مجلس الاحتياطي الاتحــادي قد يرفع الفائدة قريباً.

وزاد صدور بيانات قوية مفاجئة عن الوظائف الأميركية من احتمالات رفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة في منتصف العام الحالي، وهو ما أدى إلى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية واتساع الفارق بينها وبين سندات اليابان ومنطقة اليورو.

مكاسب أسبوعية

وأدى ذلك بدوره إلى مواصلة موجة الصعود التي سجلتها العملة الأميركية الأسبوع الماضي، وحقق مؤشر الدولار أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أواخر عام 2011.

وشهد الدولار بعض البيع لجني الأرباح في التعاملات الأوروبية ليسجل المؤشر 97.425 في مرحلة من التعاملات متراجعاً 0.2 %.

وزاد اليورو 0.4 % أمام العملة الأميركية إلى 1.0885 دولار، بعد تراجعه إلى 1.0822 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة لينزل عن المستوى المتدني البالغ 1.0839 دولار الذي سجله يوم الجمعة الماضي، ويصل إلى أقل سعر له منذ سبتمبر 2003.

شراء السندات

وبدأ البنك المركزي الأوروبي برنامجه لشراء سندات بقيمة تريليون يورو أمس، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى مواصلة الضغط على العملة الموحدة.

وسجل الدولار أمام العملة اليابانية 120.82 يناً ليظل قريباً من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر 121.29 يناً، الذي سجله يوم الجمعة الماضية.

طباعة Email