دراسة

300 مليون دولار قيمة الإعلان على الإنترنت في الشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي

300 مليون دولار قيمة الإعلان على الإنترنت في الشرق الأوسط

كشف باحث سعودي عن أن دول منطقة الشرق  الأوسط وشمال أفريقيا أنفقت عام 2014 مبلغ 300 مليون دولار على الإعلان  في الإنترنت تقدمتهم دولة الإمارات العربية المتحدة بمعدل 47 بالمئة ثم  المملكة العربية السعودية بمعدل 33.3 بالمئة وذلك بسبب ارتفاع عدد  مستخدمي الإنترنت في دول المنطقة.

 واشار الباحث إلى أن حجم الإعلان الإلكتروني في الولايات المتحدة  الأميركية بلغ أكثر من 180 مليار دولار  العام الماضي. 

وقال الباحث سيف السويلم في كتابه الذي صدر قبل عدة أيام بعنوان ) الإعلان في الإنترنت .. الاستثمار الجديد) ، طبقا لوكالة الأنباء  السعودية الرسمية (واس) اليوم السبت إن "معدل نمو الإعلان في الإنترنت  تزايد سنويا في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل 37 بالمئة مدعوما  بإعلانات قطاعات البنوك والخدمات المالية والعقارات ووكالات السيارات  وشركات الاتصالات".

وأشار إلى أن تزايد أعداد مستخدمي الإنترنت حفز القطاعات الاستثمارية في  ضخ المزيد من ثرواتها على الإعلان عبر الإنترنت،  موضحا أن مستخدمي  الإنترنت في العالم ارتفع عددهم بمعدل ثمانية بالمئة عام 2014 ليقارب  نحو (ثلاثة مليارات مستخدم) وحلت السعودية في المرتبة 30  من بين دول  العالم بعدد 17397197 مستخدما.

وأوضح أن مؤسسة "بيو" لأبحاث الإنترنت أفادت في دراسة لها عام 2014 بأن  74بالمئة من مستخدمي الإنترنت في العالم يستخدمون شبكات التواصل  الاجتماعي منهم 76 بالمئة من النساء و 72بالمئة من الرجال يتصدرها" فيس  بوك" بمعدل 71 بالمئة ، ثم تويتر 22 بالمئة  ثم "لينكد إن" 22 بالمئة   والبينترست 21 بالمئة والانستجرام 15 بالمئة.

وأفاد بأن حال الإعلان تطور الآن حتى وصل إلى أجهزة الهاتف الذكية عبر  تطبيقاتها الإلكترونية المتقدمة ،  لافتا إلى أن الإعلان بشقيه التقليدي  والإلكتروني هو شكل من أشكال الاستثمار الذي تحرص عليه القطاعات  التجارية بمختلف أنواعها إذ تعمل على تكثيف ظهور منتجاتها من خلاله  للوصول إلى جمهورها المستهدف.

 وأشار إلى أن حجم الإعلان الإلكتروني في أمريكا عام 2014 بلغ أكثر من 180 مليار دولار ويتوقع أن يصل لأكثر من 220 مليار دولار عام 2018.

طباعة Email