العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مخاوف المعروض ترفع «برنت» مجدداً

    ارتفع سعر خام برنت إلى قرب 61 دولاراً للبرميل أمس، وسط توترات جيوسياسية في ليبيا والعراق أذكت المخاوف، بشأن المعروض، بينما يترقب المتعاملون بيانات منصات الحفر الأميركية ونتيجة المحادثات النووية مع إيران للاسترشاد بهما في تعاملاتهم.

    وارتفع سعر مزيج برنت 25 سنتاً إلى 60.73 دولاراً للبرميل بعد صعوده 18% في الشهر الماضي. وزاد سعر خام غرب تكساس الوسيط ثمانية سنتات إلى 50.84 دولاراً للبرميل.

    مبيعات إيران

    في الأثناء قالت وكالة مهر للأنباء، إن إيران لا تتوقع ارتفاع أسعار النفط فوق 60 دولاراً للبرميل حتى عام 2016، وإنها ستزيد صادراتها من الخام إذا رفعت عنها العقوبات الغربية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

     ونقلت الوكالة عن محسن قمصري مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية قوله: لا نتوقع أن تتجاوز أسعار النفط 60 دولاراً للبرميل حتى 2016. وأضاف: عند رفع العقوبات من حقنا الطبيعي والقانوني أن نزيد مبيعاتنا النفطية في مسعى لزيادة الحصة السوقية.

    خمس دول

    ولا تزال خمس دول هي الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية تشتري الخام الإيراني، لكنها لا تستورد سوى ما بين مليون و1.2 مليون برميل يومياً، بما يقرب من نصف ما كانت تصدره إيران قبل فرض العقوبات، حينما كان عدد المشترين يزيد على عشر دول. وقال قمصري: نهدف ببيع المزيد من الخام إلى تأمين وضع إيران في سوق النفط، وزيادة حصتنا في السوق.

    طباعة Email